المحتوى الرئيسى

وزير الثقافة المصري: سنعترف بكل الثقافات وفي مقدمتها النوبية والبدوية

06/19 12:55

القاهرة - دار الإعلام العربية

أكد د. عماد أبوغازي، وزير الثقافة المصري، أن مصر ستتجه إلى الاعتراف بتعددية الثقافات، وأنه سيتم تأكيد الاعتراف بالثقافتين النوبية والبدوية. وجاء ذلك رداً على هجوم تعرض له خلال ندوة عقدت مساء أمس الأربعاء 15-6-2011 بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث اتهمه مشاركون في الندوة بأن وزارته ليست جادة في توصيل رسالتها الثقافية لجميع المواطنين المصريين.

من ناحيته، رد أبوغازي مؤكداً أنه يعمل حالياً على تحقيق ما سمّاه هدفًا يكمن في وضع أسس ديمقراطية للثقافة في مصر، واعتبر الوزير أن المشكلة الأساسية في العمل الثقافي المصري هي المركزية المفرطة، حيث سيطرة العاصمة واستحواذ القاهرة على الفائض الاقتصادي والفائض الاجتماعي والثقافي، وأكد أن الركن الأول لتحقيق ديمقراطية الثقافة هو تحطيم هذه المركزية والتوزيع العادل للخدمات والأنشطة الثقافية على مستوى جميع المدن والمحافظات المصرية.

وزير الثقافة المصري عماد أبو غازي

وزير الثقافة المصري عماد أبو غازي

وأكد أبوغازى أن الركن الثاني للديمقراطية الثقافية هو الاعتراف بالتعددية في النسيج الثقافي المصري بما في ذلك الثقافة النوبية والبدوية الخاصة بسكان شبه جزيرة سيناء، واعترف بأن وزارة الثقافة كانت تتعامل مع هذه التعددية الثقافية في الماضي على أنها ماسة بالأمن القومي، مؤكداً أن إنكار هذه التعددية الثقافية هو ما يمسّ الأمن القومي، معتبراً أن الثورة حققت الكثير ولكنها لم تنتصر بعد.

ورفض وزير الثقافة المصري العودة إلى تجربة إنتاج الحكومة المصرية للأفلام السينمائية، وقال إنه غير متحمس لهذه التجربة؛ لأنها لم تكن ناجحة بالقدر الكافي في الستينات، مطالبًا في نفس الوقت باسترداد الأفلام والاستوديوهات التي كانت تابعة لوزارة الثقافة وأرغمت الوزارة على تركها لوزارة قطاع الأعمال العام ثم لوزارة الاستثمار واللتين لم يعد لهما وجود الآن.

الجماهير لم تعد صامتة

عبد المنعم تليمة

عبد المنعم تليمة

وكانت اللجنة الثقافية بحزب التجمع اليساري المصري قد أقامت ندوة أخيراً حضرها وزير الثقافة المصري حول "تصورات المثقفين حول مستقبل الثقافة في مصر وخطط وزارة الثقافة ودورها في الفترة الراهنة"، حيث شارك عدد من المثقفين المصريين، من بينهم الكاتبة والناقدة المصرية فريدة النقاش، د. محمد حافظ دياب أستاذ الانثروبولوجي في الجامعات المصرية، الناقد الأدبي د. عبدالمنعم تليمة، والفنان التشكيلي عز الدين نجيب.

وأدار الندوة الشاعر والناقد حلمي سالم الذي قال إن مهمة وزير الثقافة المصري ستكون صعبة بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك، مشيراً إلى أن المهمة الأولى له ستكون هي ردم الهوة بين النخبة المثقفة وبين الكتلة الجماهيرية العريضة الصامتة التي لم تعد صامتة بعد ثورة 25 يناير، على حد قوله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل