المحتوى الرئيسى

السجن لموظفين بالمحليات والمالك في انهيار مصنع محرم بك

06/19 14:30

الإسكندرية - أ ش أ

أدانت محكمة جنح محرم بك -برئاسة القاضي محمد منير- ملاك مصنع ملابس وعددا من مسئولي المحليات في واقعة انهيار المصنع بسبب الإهمال الجسيم مما أودى بحياة 26 عاملا وإصابة تسعة آخرين، كما قضت بالتعويض المدني لأسر الضحايا بقيمة خمسة آلاف وواحد جنيه، و2001 جنيه.

وقضت محكمة جنح محرم بك بمعاقبة مالك المصنع (أحمد مصطفي طيرة) بالسجن لمدة عشر سنوات، ونجله (مصطفى) بالسجن لمدة سبع سنوات، وغرامة عشرين ألف جنيه.

كما عاقبت المحكمة مدير الإدارة الهندسية بحي وسط محمد كامل بالسجن سنتين مع الشغل.

وشملت الأحكام عقوبة خمس سنوات للمهندسة بإدارة التنظيم نسمة أحمد عبد الحميد، وعقوبة ثلاث سنوات لكل من : أحمد محمود السيد، وأيمن سلمان، وإسلام محمد أحمد، وعبير السيد بإدارة التنظيم، بالإضافة إلى عقوبة السجن سنتين مع الشغل لكل من محمود سيد بدوي، ويسري فتوح إبراهيم، وخميس محمد من مسئولي التراخيص بالحي.

وتضمنت العقوبة مفتش إدارة السلامة والصحة "مرقس رزق" بالسجن لمدة عام مع الشغل وغرامة ثلاثة آلاف جنيه، وكذلك عفاف عبد المنعم مدير مكتب السلامة بالسجن لمدة عام مع إيقاف التنفيذ.

وأحالت النيابة القضية إلى المحكمة بعد توجيه الاتهام إلى مالك المصنع ونجله وزوجته بوصفهم مسئولين عن إدارة المصنع المنهار بالإهمال، ومسئولين في قطاع الهندسية بحي وسط وخمسة من العاملين بإدارة التنظيم بالحي، وأربعة بإدارة تراخيص المحلات، بالإضافة إلى اثنين من إدارة السلامة والصحة المهنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل