المحتوى الرئيسى

الاحتجاجات الأسبانية تخرج اليوم للشوارع مجددا.. إيطاليا تفكر فى الانسحاب من العمليات العسكرية بليبيا.. ومصريون يطالبون أسبانيا بتفسيرات حول منح سالم الجنسية عبر الإنترنت

06/19 12:53


الباييس
الاحتجاجات الأسبانية تخرج اليوم للشوارع مرة أخرى

قرر منظمو حركة 15 مايو الأسبانية بالخروج إلى الشوارع مرة أخرى اليوم الأحد للاستمرار فى احتجاجاتهم على عدم استجابة الحكومة الأسبانية لمطالبهم، من تحقيق ديمقراطية حقيقية وخفض الأزمة الاقتصادية التى تؤثر بطريقة كبيرة على الفقراء.

ووفقا لصحيفة الباييس الأسبانية ستخرج مظاهرات من نقاط مختلفة من أسبانيا وستتجه إلى مدريد، وسيكون الهدف الرئيسى هو الاحتجاج على ميثاق اليورو التى اتفق عليه فى اجتماع المجلس الأوروبى فى 12 مارس الماضى، هذا بالإضافة إلى سلسة التدابير لتعزيز القدرة التنافسية ومعالجة أزمة الديون والمطالبة بتنسيق السياسات المالية والخدمات المصرفية الأوروبية.


الموندو
مصريون يطالبون أسبانيا بتفسيرات حول منح سالم الجنسية عبر الإنترنت ويطالبون بتسليمه بأسرع وقت

قالت صحيفة الموندو الأسبانية إن جنسية رجل الأعمال المصرى حسين سالم الأسبانية كانت مفاجأة كبيرة للمصريين بعد اعتقاله فى مدينة مايوركا الخميس الماضى، ولذلك فقد طالب ناشطون مصريون عبر الإنترنت تفسيرات حول الجنسية الأسبانية لسالم ونجله خالد إسماعيل.

وسلطت الصحيفة الضوء على أحد الناشطين المصريين الذين قالوا "نطلب تفسيرات حول منح أسبانيا الجنسية لسالم دون أن تتأكد أنه يحمل المصرية أيضا، وأضاف أن "نحن كمصريين نريد أن نعرف كيف منحت أسبانيا الجنسية لحسين سالم"، وإذا كانت منحته جواز السفر بعد أن سرق الغاز لدينا. وباعه لإسرائيل بأسعار متدنية".

أما الطلب الثانى الذى وجهه الناشطون المصريون الذين كانوا شاركوا فى الثورة المصرية كان للسلطات الأسبانية حيث يطالبونها بضرورة تسليم سالم إلى الجهات المصرية فى أسرع وقت ممكن، واصفين إياه بـ"اللص" وعليه أن يدفع لنا ما سرقه، مضيفين لن نتسامح مع الفساد ولن نسمح بأن تكون أسبانيا منافقة مع رجل المافيا الأول فى نظام مبارك، لابد من تسليمه فى أقرب وقت ممكن ليواجه المحاكمات التى تنتظره هنا فى مصر، كما حدث مع صديقه المقرب مبارك وزوجته سوزان"، وكتب مصرى آخر "سالم يتمتع بطمع لا يعد"، مضيفا أن سالم كان يعتقد أنه آمن فى أسبانيا ولكنه كان خاطئا.

وأشارت الصحيفة إلى أن سالم استثمر ما يقرب من 33 مليون يورو فى ممتلكات خاصة فى مدريد وكوستا ديل صول، هذا بالإضافة إلى وجود حسابات مصرفية فى أسبانيا، وأن الشرطة الأسبانية وجدت فى منزله بمدريد ما يقرب من 200.000 يورو نقدا، وتم اعتقاله لارتكابه جرائم متعلقة بغسيل أموال فى أسبانيا وحمله للجنسية المصرية والأسبانية مما يخالف القانون الأسبانى الذى يعاقب على ازدواجية الجنسيات، هذا فضلا عن أنه كان مطلوبا بمذكرة توقيف دولية بناء على طلب من مصر لاستيلائه على 716 مليون دولار فى صفقة بيع الغاز المصرى لإسرائيل بأسعار متدنية.


إيه بى سى
إيطاليا تفكر فى الانسحاب من العملية الليبية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل