المحتوى الرئيسى

فرنسا : خوف من انتحار جماعي يسبق نهاية العالم

06/19 12:04

 وجهت دوائر رسمية فرنسية تحذيرات شديدة إلى الحكومة في باريس من خطر حصول موجة انتحار جماعي في صفوف شرائح واسعة من السكان أصحاب الشخصيات الهشة والحساسة ، وذلك مع انتشار شائعات عبر الإنترنت والطوائف الدينية التي تنتشر بالبلاد ترجح أن تكون نهاية العالم عام 2012 .

وقال جورج فينيش - رئيس وكالة ميفيلودز الرسمية المعنية بمراقبة الطوائف الدينية المختلفة في البلاد - : إن الظاهرة بدأت تدخل مرحلة الخطر مع توافد آلاف الأشخاص إلى منطقة نائية يعتقدون أنها ستنجو من الحدث المدمر ، مضيفاً أنه أخطر رئيس الحكومة شخصيا بهذا الأمر .

وقال فينيش : " نخشى أن يكون لرسالة الرعب هذه تداعيات خطيرة " .

ولفت فينيش الأنظار إلى أن وكالة ميفيلودز لديها معلومات عن توافد آلاف الأشخاص إلى قرية تدعى بوجاراش في جنوبي البلاد ؛ لاعتقاد أشاعته طائفة مدرسة رامثا للتنوير الأمريكية بأنها ستكون الملجأ الآمن شبه الوحيد على كوكب الأرض عند حلول نهاية العالم في 21 ديسمبر - كانون الأول 2012 .

وتؤكد مؤسسة هذه الطائفة جودي زيبرا نايت أنها على اتصال مع روح محاربة قديمة كانت تقاتل سكان قارة أتلانتس الأسطورية قبل 35 ألف سنة، غير أن الناطقة باسم الطائفة في فرنسا نفت المسئولية عن نقل تحذيرات نهاية العالم .

ولكن فينيش قال : إن فرنسا شهدت في السابق موجات جماعية من الانتحار.. وإن كان ذلك على نطاق ضيق ؛ إذ انتحر عدد من الأشخاص في مدينة نانتز عام 2002 على خلفية انتشار شائعات مماثلة ، أما الحدث الأخطر فقد وقع في نهاية العقد التاسع من القرن الماضي مع انتحار متزامن لـ 74 شخصاً في فرنسا وسويسرا وكندا من أفراد طائفة معبد الشمس .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل