المحتوى الرئيسى

النقب.. مشاهد متكررة للنكبة

06/19 11:55

محمد محسن وتد-النقب

يتكرر مشهد النكبة بمنطقة النقب جنوب فلسطين، حيث تواصل إسرائيل مخططها لتشريد 90 ألف نسمة في المنطقة التي يسكنها 200 ألف عربي، وهدم 35 قرية وسلب مليون دونم.

ورصدت الجزيرة نت من خلال جولة ميدانية للنقب بادرت إليها جمعية حقوق المواطن والمجلس الإقليمي للقرى العربية غير المعترف بها، فصول التشريد والترحيل ومخططات الاستيطان والتهويد.

ويصارع السكان من أجل ذواتهم ووجودهم لتدخل المعركة مرحلة الحسم، لكن الصمود والثبات لسان حال السكان بقرى خشم الزنة والزنوق والفرعة التي شمل منازلها الهدم مؤخرا.

الحاجة أم محمد القرعان مع أحفادها شردوا بعد هدم منازل العائلة (الجزيرة نت)

هدم وتشريد
بلغت الحاجة أم محمد القرعان العقد الثامن من عمرها دون أن تستقر بمنزل يؤوي عائلاتها التي شردت وسلبت أراضيها وهدمت خيامها، وتعيش مع أولادها وأحفادها بالعراء.

لكن الهدم والتشريد لم ينل من عزيمتها، وقالت بنبرة تحد وصمود للجزيرة نت "أنا هنا قبل إسرائيل، كيف نخرج من أراضينا؟ لن نرحل حتى لو قتلونا.. سنصمد من أجل أطفالنا".

وحذر مسؤولون عرب من مغبة اندلاع انتفاضة الأرض والمسكن إذا ما نفذت توصيات لجنة في إسرائيل تقضي بتهويد النقب وتجميع العرب على أقل مساحة من الأرض.

ويرى البعض أن التدريبات العسكرية التي تجريها إسرائيل لمواجهة أي احتجاجات بالداخل الفلسطيني عقب إعلان الدولة الفلسطينية في سبتمبر/أيلول المقبل، ما هي إلا تدريبات لإخلاء سكان النقب بالقوة.

جوهر الصراع
واستعرض مدير المجلس الإقليمي جازي أبو كف جوهر الصراع، لافتا إلى أنه يشكل لبّ القضية الفلسطينية، حيث تسعى إسرائيل للسيطرة على النقب لمنع أي تواصل بين الضفة الغربية وغزة.

وأشار إلى أن إسرائيل وبغية حسم الصراع لصالحها كثفت من عمليات اقتلاع قبائل البدو وتركيزهم ومصادرة الأرض، لبسط سيادتها الأمنية والعسكرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل