المحتوى الرئيسى

«الناتو» يعترف بقصف قوات الثوار «بطريق الخطأ» .. والأمم المتحدة تبحث «مسار التفاوض»

06/19 11:11

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن «ملامح مسار تفاوضي لإنهاء النزاع في ليبيا بدأت ترتسم ملامحه». جاء ذلك في مداخلة له، مساء السبت، في اجتماع بالقاهرة، مشيرًا إلى ضرورة توجيه المجتمع الدولي «رسالة متماسكة» في شأن حل سياسي مع الزعيم الليبي، معمر القذافي، مسجلا مؤشرات للتقدم على هذا الصعيد.

وكانت منظمات دولية عدة دعت، إلى «عملية سياسية» لإنهاء النزاع في ليبيا، في وقت أكد فيه القذافي «تصميمه على الاستمرار في قيادة البلاد ضد الأطلسي»، متوعدا إياه بالهزيمة.

وركز اجتماع، ضم مسؤولين كبارا في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الإفريقي، السبت بالقاهرة، على ضرورة البدء بـ«عملية سياسية» لحل النزاع في ليبيا.

وشدد المجتمعون على «أهمية التنفيذ الكامل لقراري مجلس الأمن 1970 و1973، والأخير يتيح اتخاذ «كل التدابير الضرورية لحماية المدنيين من القمع الذي يمارسه معمر القذافي»، و«إقامة منطقة حظر جوي لمنع طيران النظام الليبي من قصف الثوار».

وميدانيا, واصل حلف «الناتو» قصفه لأهداف وسط طرابلس, وأفاد شهود عيان سماعهم لدوي انفجار قوي، فجر الأحد، في العاصمة الليبية.

على صعيد آخر، أعلن حلف الأطلسي، مساء السبت، أن طائرة تابعة له أغارت «عن طريق الخطأ» على «رتل» للثوار الليبيين في منطقة البريقة.

وقال مسؤولون ليبيون إن نحو 7 مدنيين قتلوا في غارة جوية لحلف الأطلسي شرق طرابلس في الساعات الأولى من صباح الأحد.

واصطحب مسؤولون بالحكومة الليبية صحفيين إلى منطقة سكنية في حي «عرادة» بطرابلس وشاهدوا جثة تنتشل من تحت أنقاض مبنى مدمَّر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل