المحتوى الرئيسى

مسؤولون ليبيون يقولون ان حلف الاطلسي ضرب منزلا لمدنيين

06/19 15:02

طرابلس (رويترز) - قال مسؤولون ليبيون ان عددا من المدنيين قتلوا خلال هجوم لحلف شمال الاطلسي على مبنى سكني في العاصمة وهو زعم ان تأكد من الممكن أن يثير شكوكا جديدة داخل الحلف بشأن مهمته في ليبيا.

وقال متحدث باسم حلف شمال الاطلسي ان الحلف يأخذ الانباء التي تتحدث عن سقوط ضحايا من المدنيين بجدية بالغة وانه سيحاول التحقق مما اذا كان سلاح من الحلف هو الذي قصف المنزل مما تسبب في مقتل سكانه.

وفي جبهة أخرى من الصراع الدائر منذ أربعة أشهر في ليبيا للاطاحة بالعقيد معمر القذافي قال طبيب في مدينة مصراتة ان ثمانية من مقاتلي المعارضة قتلوا وأصيب 36 في قتال مع القوات الحكومية.

وفي الساعات الاولى من صباح الاحد اصطحب مسؤولون بالحكومة الليبية صحفيين الى منطقة سكنية في حي عرادة بمنطقة سوق الجمعة في طرابلس وشاهدوا جثة تنتشل من تحت أنقاض مبنى مدمر.

وفي مستشفى محلي عرض على الصحفيين ثلاث جثث احداها لطفل وقال مسؤولون حكوميون انهم بين سبعة قتلوا في الغارة الجوية.

وقال خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي للصحفيين في مكان الحادث ان هناك استهدافا مقصودا ومتعمدا للمباني المدنية. وأضاف أن هذه علامة أخرى على وحشية الغرب.

وليست هناك طريقة يتمكن بها الصحفيون من التحقق من أن كل الجثث التي عرضت عليهم من ضحايا قصف المبنى.

ويتلقى مراقبون دوليون في بعض الاحيان مزاعم الحكومة الليبية بسقوط ضحايا من المدنيين في ضربات جوية لحلف شمال الاطلسي بتشكك. وفي احدى المرات قدم مسؤولون ليبيون طفلة مصابة باعتبارها ضحية لغارة جوية لكن أفراد فريق العمل الطبي مرر رسالة الى صحفي أجنبي يقولون فيها انها أصيبت في حادث سير.

وقال مايك براكن المتحدث باسم قائد الجناح بحلف الاطلسي للخدمة العالمية لهيئة الاذاعة البريطانية "سيكون حلف شمال الاطلسي آسفا للغاية بالطبع اذا خلصت مراجعة هذا الحادث الى أنه سلاح من الحلف."

  يتبع

عاجل