المحتوى الرئيسى

اللاجئون السوريون ينظمون مظاهرة ضد نظام «الأسد» على الحدود التركية

06/19 11:46

لا يزال الغضب على نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، لسان حال اللاجئين السوريين في مخيمات أقيمت على الحدود التركية، وذلك على مرأى من صحفيين ومصورين سُمح لهم للمرة الأولى بدخول هذه المخيمات.

ونظم عشرات الرجال تظاهرة صغيرة لدى وصول الصحفيين إلى مخيم «بوينويوجون» في محافظة «هاتاي» الحدودية، في إطار زيارة قصيرة واكبها مسؤولون أتراك.

وهتف المتظاهرون «الشعب يريد إسقاط النظام».. «وكذابون.. كذابون»، في إشارة إلى وسائل الإعلام السورية.

وشكر المتظاهرون رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الذي أعلن أنه لن يغلق حدود بلاده في وجه اللاجئين السوريين.

ووجّه اللاجئون انتقادات شديدة إلى الصين وروسيا، اللتين ترفضان أي تدخل أجنبي في سوريا. وقال أحدهم: «لتذهب الصين وروسيا إلى الشيطان. إنهما تجراننا إلى الذبح».

فيما أفادت آخر حصيلة أن أكثر من 10 آلاف لاجئ سوري يتوزعون حاليا في مخميات مختلفة جنوب تركيا.

فيما واصل الجيش السوري توسيع نطاق عملياته العسكرية التي بدأها شمال غرب البلاد، حيث اقتحم بلدة «بداما» الحدودية، السبت، وشيّع المتظاهرون قتلاهم وسط تزايد الضغوط الدولية على نظام «الأسد» ودعوة بريطانيا رعاياها مساء السبت إلى المغادرة سوريا فورًا.

وعلى الصعيد الأوروبي، استبعد وزير الدفاع الألماني، توماس دوميزيير، مشاركة ألمانيا في أي عملية عسكرية محتملة للحلف الأطلسي في سوريا، وذلك في مقابلة، نشرتها مجلة «دير شبيجل» الأحد.

وأكد أن موقف ألمانيا من سوريا «لا يزال نفسه كما كان حيال ليبيا.. لن نشارك».

وكانت ألمانيا قد امتنعت عن التصويت على القرار 1973، الصادر عن مجلس الأمن الدولي في شأن ليبيا، والذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين الليبيين، قبل رفضها المشاركة في عمليات «الحامي الموحد» للأطلسي في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل