المحتوى الرئيسى

اعتقال بطرس غالي في يد وزيرة الداخلية البريطانية

06/19 18:39

اعتقال بطرس غالي في يد وزيرة

الداخلية البريطانية

يوسف بطرس غالى وزير المالية المصري السابق
لندن

: نشرت صحيفة "الاندبنتدت اون صاندي" البريطانية اليوم تقريرا حول المصريين

المطلوبين لدى السلطات المصرية ويعيشون في لندن ومن بينهم وزير المالية السابق

الدكتور يوسف بطرس غالي والذي وصفته انه يتجول بحرية في لندن علي الرغم من اتهامه

بالفساد والتربح في بلده.

 وهو الأمر الذي كان محور تساؤل لدي العديد من

النواب البريطانيين عن أسباب بقاءه في لندن علي الرغم من وجوده علي اللائحة الحمراء

للانتربول.

ففي بداية هذا الشهر حكم علي الوزير السابق وهو ابن أخ

الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة

الفساد والتربح وإهدار المال العام ، كما حكم عليه بغرامة 60 مليون جنيه مصر ( 6

مليون جنيه إسترليني).

وغالي الذي حكم عليه غيابيا كان قد سافر إلي لبنان

ومنها غادر إلي لندن حيث شوهد هناك عدة مرات .

ووجه   وزير العدل في حكومة الظل البريطانية

اندي سلوتر سؤالا إلي وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج لماذا سمح للسيد بطرس

غالي بالبقاء علي الرغم من وجود طلب بالقبض عليه صادر من القضاء

المصري.

ويعتقد الوزير البريطاني أن هناك عشرات المسؤولين

المصريين ورجال الأعمال الذين يعيشون في لندن مطلوبين لدى الحكومة المصرية

الجديد.

العميد مجدى الشافعى مدير الانتربول المصرى
ويبذل

العديد من أعضاء البرلمان إلي جانب الحكومة المصرية جهودا كبيرة لتحديد مكان والقبض

علي بطرس غالي (58 عاما) .

وصرح رئيس الانتربول المصري ماجدي الشافعي لأحدي الصحف

المحلية أن غالي ملاحق منذ فراره من مصر عقب قيام الثورة وهو موجود في لندن معتبرا

أن بريطانيا تعتبر ملجأ آمنا للاجئين والهاربين في ظل غياب اتفاقية لتسليم المجرمين

بين مصر وبريطانيا.

وتلقي  سلوتر اتصالا من بعض المغتربين المصريين

القاطنين في إطار دائرته الانتخابية يخبرونه برؤيتهم لبطرس غالي يتجول في لندن

معتبرين انه يتمتع بحصانة ما وصرح لصحيفة "اندبندنت اون صنداي" أن تلك الدولة طالما

ظلت وستبقي داعمة للقانون الدولي ولكنها ليست ملجأ للمجرمين والمحتالين. ولكننا

تركنا وأهملنا دورنا في مساعدة الشعب المصري وحاجته إلي مساعدتنا في تسليم الطغاة

إلي العدالة.

وأضاف الحكومة البريطانية لا تستطيع أن تدعي أنها في

صف المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية ... في الوقت نفسه الذي توفر فيه مأوي مالي

ومادي لأعوان حكومة الرئيس السابق حسني مبارك المتهمين بالاحتيال والسرقة وانتهاك

لحقوق الإنسان.

كانت مذكرة الانتربول الدولي الخاصة بالقبض علي الوزير

السابق قد صدرت عقب خروجه من مصر ولا يمكن للشرطة البريطانية أن تلقي القبض عليه

إلا بعد صدور مذكرة دولية بهذا الشأن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل