المحتوى الرئيسى

المعارضة البريطانية: المصريون مستاءون من إقامة «غالي» في لندن

06/19 04:04

ترجمة:وائل عبد الحميد

لندن: ذكرت صحيفة «الاندبندنت» البريطانية، اليوم الأحد أن وزير المالية المصري السابق يوسف بطرس غالي يمكث حاليا في لندن بشكل علني بالرغم من اتهامات الفساد التي حوكم غيابيا بارتكابها في مصر إبان توليه مقاليد وزارة المالية في السنوات الأخيرة من حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد أعضاء مجلس العموم البريطاني أبدى تساؤلات حول أسباب إقامة غالي في لندن على الرغم من وجود اسمه في قائمة التنبيهات الحمراء بالانتربول ، والتي جاءت بعد طلب القاهرة رسمياً اعتقاله وتسليمه إليها لمحاكمته.

ونوهت الصحيفة بأن يوسف بطرس غالي ابن شقيق الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس غالي قد أدانه القضاء المصري بالسجن لمدة 30 عاما لاتهامات تتعلق بالتربح والفساد مع إلزامه برد 60 مليون جنيه مصري .

و من المرجح أن يكون غالي قد توجه للبنان عقب هروبه من مصر ومنها إلى لندن التي شاهده فيها البعض عدة مرات، كما أن أنباء قوية ترددت خلال الأيام القليلة الماضية حول وجود العشرات من المسئولين المصريين في لندن بخلاف غالي هروبا من الملاحقات القضائية التي تنتظرهم في مصر

وفي سياق متصل، وجه وزير العدل في حكومة الظل البريطانية وعضو مجلس العموم آندي سلوتر ، سؤالاً إلى وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج عن الأسباب التي تدعو بريطانيا بالسماح لغالي بالبقاء قي أراضيها بالرغم من كونه مطلوبا قضائيا ،وأكد سلوتر أن عددا من المصريين القاطنين في دائرته الانتخابية قد أعربوا له عن تذمرهم من وجود غالي في لندن حرا طليقا واتخاذه من العاصمة البريطانية وسيلة لتملصه من العقاب

وصرح رئيس الانتربول المصري مجدي شفيق الذي قال أنه يتعقب يوسف بطرس غالي منذ فراره من مصر عقب ثورة يناير واعتبر شفيق لندن بمثابة المأوى الآمن للهاربين من مصر كونها لم توقع مع مصر اتفاقا لتسليم المجرمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل