المحتوى الرئيسى

الصيف أقبل فحذار الشمس وأشعتها

06/19 01:26

19/6/2011

الصيف أقبل فحذار الشمس وأشعتها
الصيف أقبل فحذار الشمس وأشعتها

مع اقتراب فصل الصيف, فإن ارتياد المسابح والشواطئ وظهور التجاعيد أمران وشيكان. لذا يتوجّب حماية البشرة وهي أكثر عنصر معرض لمشكلات الشمس في الجسم . ومع ارتفاع حالات سرطان الجلد في خلال العقود المنصرمة, تسنح الفرصة لكم الاعتناء ببشرتكم.
فيجدر بكم أولاً الحماية, إذ ليس أصح من السمرة المعتدلة. لذا لا تعتمدوا على آراء زوجاتكم القائلة إن السمرة الأساسية تحمي الجلد من المزيد من الضرر علماً أن السمرة هي دفاع الجسم في وجه الإشعاعات ما فوق البنفسجية عندما ينتج جسدكم المزيد من مادة الميلانين بغية امتصاص هذه الإشعاعات.
ثانياً, تجنّبوا الشمس عندما تكون في أوجها أي ما بين الساعة العاشرة صباحاً حتى الرابعة ظهراً. لذا عليكم بالبقاء داخل المنزل, ولئن ينبغي عليكم الخروج من المنزل فقوموا بذلك على مراحل وجيزة.
وقبل الخروج والتعرض إلى الشمس بمدة تتراوح ما بين العشرين والثلاثين دقيقة, ضعوا مرطّباً حاجب للأشعة الشمسية بقياس SPF30 . ولا تنسوا شفاهكم ومنطقة ما بين أصابع الرجل وشحمة الأذن. وأعيدوا الكرة كل ساعتين ومباشرة بعد السباحة. وحتى ولو كان المرطّب الحاجب للأشعة الشمسية مضاداً للمياه, فقد يزول عندما تمررون المنشفة على جسدكم. ولئن توجب عليكم البقاء تحت أشعة الشمس, فيجب أن تلبسوا قمصاناً ذات أكمام طويلة وبناطل قطنية طويلة وقبعات واسعة ونظارات شمسية طبية إذ إن النظارات التجميلية لا تحمي من أشعة الشمس حتى ولو كانت داكنة اللون.
وكونوا على حذر من بعض الأحداث في الحياة التي تزيد من حساسيتكم تجاه الشمس, إذ إن أدوية الحمل وحب الشباب والعلاجات بالأعشاب والمضادات الحيوية تتسبب بالحساسية تجاه الشمس علمًا أن المسطحات التي تعكس الشمس على مثال الثلج والمياه قد تزيد من الحرق الناجم عن أشعة الشمس.
وفي نهاية المطاف, إن تجنبتم الإشعاعات الشمسية ستتمتعون بحال جيدة.

المصدر: إيلاف - كارلا نفاع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل