المحتوى الرئيسى

هموم صاحبة الجلالة بقلم : مثنى محمد أمين النقشبندي

06/19 00:49

بقلم : مثنى محمد أمين النقشبندي


من الاسئلة التي يطرحها الإنسان على نفسه واحد يقول : لماذا تقلصت مساحة الضحك في حياتنا حتى اصبحت ضيقة بهذا الشكل ؟! من السهل إعطاء التبريرات لمثل هذا التراجع .

بدءاً من عصر السرعة الذي يوتر الأعصاب وصولاً إلى كثرة المتطلبات التي لا تترك لنا وقتاً للراحة وبالتالي للضحك ؟

مروراً بالازمات المتلاحقة بالضرائب المتتالية والفواتير التي لا ينقطع سيلها , لا ليلاً ولانهاراً من الهاتف الثابت الى النقال إلى الكهرباء ,فالماء فالأقساط فألف ضربة ساخنة أخرى .

لكن كل هذه التبريرات لا تعفي الإنسان المعاصر من الضحك على العكس هي تثبت انه بحاجة قصوى الى الابتسامة عله يتمكن من الضحك ومن تخفيف هول المطرقة التي تنهال عليه بالضرب في كل لحظة في زحمة الحياة المعاصرة .

وقد أثبتت التجارب أن الذين يضحكون طويلاً هم الاطول عمراً . وأنهم الأقل سعادة حتى ولو رحلوا مبكرين .

فالشاعر المهجري اللبناني إيليا ابو ماضي , قبض على المعادلة المطلوبة وعبر عنها بنجاح حين أوصى بالابتسام الدائم .

صحيح أن الابتسامة أقل مساحة من الضحكة . لكن توسيع المساحات يبقى أمراً ممكناً في كل الحالات . فلنبدأ بإبتسامة وهي من دون شك ستتوسع مرة بعد مرة , أو إن عدوى التوسع ستنتقل إلينا فنفقع من الضحك …… وليكن مايكون !

هل تتخيلون مدى أهمية افتتاح عيادات يمكن تعالج الناس بالضحك ؟ وهل تتصورون أين يمكن تطبيق مثل هذه النظرية ؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل