المحتوى الرئيسى

تركيا تسمح بدخول محدود للصحافة إلى مخيم للاجئين السوريين

06/19 12:57

دبي - العربية.نت

سمحت تركيا لمجموعة من المصورين الصحافيين بدخول مخيم للاجئين السوريين، السبت 18-6-2011، في اليوم الذي تجاوز عدد السوريين النازحين الى تركيا هرباً من العنف الدامي في بلادهم 10 آلاف، بحسب "أ.ف.ب".

وفيما يمنع النظام السوري وسائل الإعلام المختلفة من تغطية الأحداث التي القائمة حالياً داخل الأراضي السورية، سُمح للمصورين بدخول مخيم إقامة الهلال الأحمر التركي في بوينويوغون في محافظة هاتاي، جنوب تركيا.

وشاهد المصورون اللاجئين في خيامهم أو يتحادثون أو ينقلون صفائح الماء. وفي خيمة وضع فيها جهاز تلفزيون تجمع نحو 50 منهم يتابعون الأخبار بالعربية. وكان آخرون يتلقون العناية الطبية في مستوصف المخيم. وراح أطفال كانوا يلعبون يهتفون لدى رؤية المصورين.

وقد رافق مسؤولون أتراك بعض اللاجئين الى مدخل المخيم للحديث الى الصحافة ولكنهم كانوا يتدخلون عندما كان الصحافيون المتجمعون بأعداد كبيرة يطرحون الأسئلة، بينما قالت امرأة ترتدي الحجاب بحسب الترجمة: "هنا نحصل على الحماية".

وقال شاب في العشرين من عمره: "نلقى معاملة حسنة. نحن خلف الاسلاك الشائكة تحسباً من إرسال النظام السوري اشخاصاً للحصول على معلومات". وقالت وكالة أنباء الاناضول ان 421 لاجئاً، أغلبهم من النساء والاطفال، اجتازوا الحدود الى تركيا وانضموا الى المخيمات التي أقامها الهلال الاحمر التركي ليرتفع عدد اللاجئين فيها الى أكثر من 10 الاف.

يُذكر أن السلطات السورية تفرض عزلة على اللاجئين المقيمين في خمسة مخيمات، بينما يوسع الجيش السوري السبت نطاق عملياته العسكرية التي بدأها في ريف ادلب (شمال غرب) واقتحم بلدة بداما الحدودية، المجاورة لمدينة جسر الشغور (شمال غرب) حيث سمع صوت إطلاق عيارات نارية، كما أكد ناشط حقوقي.

من جهته، أكد رئيس وزراء التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا لن تغلق حدودها أمام السوريين الفارين من العنف وستواصل تقديم المساعدات لآلاف منهم محتشدين على الجانب الآخر من الحدود في سوريا نفسها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل