المحتوى الرئيسى

واقعة اختطاف حزب سياسي تحت التأسيس

06/19 00:06

كان لخبر إعلان محمد الصاوي وزير الثقافة السابق عن تأسيس حزب سياسي يحمل اسم الحضارة وقع الصاعقة علي مجموعة شباب وفتيات من أبناء محافظات الأقصر وقنا وأسوان واسيوط بالصعيد‏.

فقد فوجئ هؤلاء الشباب أن عدم اكتراث واهتمام الصاوي باتصالاتهم الهاتفية ومراسلاتهم التي بعثوا بها إليه للتنبيه والتحذير بأنهم هم السابقون والمالكون الأصليون لفكرة تأسيس هذا الحزب وبهذا المسمي, لم يكن تجاهلا من قبيل النسيان وانما كان مقصودا لاستكمال خطوات السير في تأسيس حزب الحضارة والإعلان عن ذلك في مؤتمر صحفي عقده الصاوي في اواخر شهر ابريل الماضي.

وبحسب الأوراق والمستندات التي يحوزها المؤسسون فإن ما فعله الصاوي بالتعجل في اعلان الحزب دون التنسيق والتفاهم والاستماع إلي هؤلاء الشباب, لا يمكن تفسيره إلا بأنه كان محاولة اختطاف حزب سياسي تحت التأسيس من الأقصر حيث بدأت خطوات التأسيس الأولي, واحتجاز هذا الحزب رهينة حتي الآن بمقر الساقية في حي الزمالك. الشباب المؤسسون لحزب الحضارة والذين جاءوا للقاهرة قبل أيام للجوء إلي القضاء لحسم هذا النزاع مازالوا يفتحون الأبواب للتفاهم والاتفاق واستعدادهم للتنسيق مع محمد الصاوي إذا ما رغب في التعاون معهم وقيادتهم بل وان يتم استكمال خطوات التأسيس تحت قيادته ورئاسته.

ويقول ايهاب حسن احمد عبدالله وأحمد كامل حسن محمد من الأقصر وهما وكيلان مؤسسان للحزب في عريضة الدعوي التي تم اقامتها يوم14يونيو الجاري إن فكرة انطلاق الحزب جاءت من جنوب مصر من خلا14 محافظة.

وكان ذلك في مارس, وكان أول توكيل تأسيسي تم توثيقه في مكتب الشهر العقاري بأرمنت بتاريخ9 أبريل الماضي, وقد وصل عدد توكيلات التأسيس حتي الآن إلي2217توكيلا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل