المحتوى الرئيسى

مشادة كلامية وتلاسن بين عمرو موسى وسفير سوريا

06/19 13:27

جذب عمرو موسى الأمين العام، الأضواء خلال المؤتمر الدولى الذى عقد فى القاهرة مساء أول أمس، مرتين، الأولى من خلال رفضة اقحام خوضه سباق الانتخابات الرئاسية فى حديثه بصراحة عن خطورة الأوضاع فى سوريا والأخرى عندما واجه ممثلة الاتحاد الأوروبى كاترين اشتون، والتى رفضت الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة، مؤكدة أنه لا سبيل سوى المفاوضات وقال لها "لا فائدة".

وأثار ترشح عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية لانتخابات الرئاسة أزمة بينه وبين يوسف أحمد سفير سوريا لدى القاهرة والذى اتهمه باستغلال الأوضاع فى سوريا للترويج لحملته الانتخابية وكسب أرضية فى الشارع المصرى المتعاطف مع الشعب السورى، ورد موسى بتحدى خلال الاجتماع الدولى حول ليبيا، الذى عقد فى القاهرة مساء أول أمس على اتهامات السفير السورى قائلا "العالم كله قلق من الأوضاع فى سوريا والعالم كله انتقد ما يحدث على الرغم من أنهم ليسوا مرشحين لانتخابات مصر".

وقال موسى مدافعا عن موقفه "إذا لم يقلق المسئولون العرب على الأوضاع فى بلد شقيق مثل سوريا فاذن هناك شىء خاطئ، أما الاتهامات بأن انتقادى جاء لأسباب انتخابية فهذا تعبير لا أريد التعليق عليه، ويكفى أن العالم كله ينتقد ما يحدث فهذا شىء طبيعى أن نتابع الموقف ونعتبره خطيرا، مادام هناك ضحايا مدنيون أبرياء وهناك هجرة إلى الدول المجاورة".

وبدأ التلاسن بين موسى وأحمد عبر وسائل الإعلام عندما أعرب الأمين العام منذ أيام عن قلقه ازاء الأحداث فى سوريا، مؤكدا أن هناك قلقا فى العالم العربى من العنف والدموية التى يتم ممارستها ضد الشعب السورى واصفا هذا القلق بالطبيعى والمشروع، ولا يشكل خطة أو مؤامرة على سوريا، وإنما حفاظا على هذا البلد العربى، وأوضح أن أسباب القلق ضرورية، وهناك الكثير من الاتصالات التى تتم على الأقل لمتابعة الوضع، وما يمكن أن يتم عمله فى إطار الجامعة العربية.

وهو ما دعا السفير السورى – والذى تربطة علاقة قرابة بالرئيس بشار الأسد - للمبادرة خلال ساعات من تصريحات موسى إلى إصدار بيان جاء فيه "أن تصريحات عمرو موسى، غير متوازنة ولا تعدو كونها تجاهلا فاضحا لحقيقة ما تتعرض له سوريا من استهداف خارجى، وأن الطموحات والأجندات الانتخابية لعمرو موسى جعلته يختار توقيتا مريبا يخدم هذه الطموحات، ويدفعه إلى إغماض العين عن الحقيقة وراء ما تتعرض له سوريا، والتى يدركها جيدا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل