المحتوى الرئيسى

إحالة عادل حمودة وصحفية بـ"الفجر" للجنح

06/19 17:32

كتب- أحمد رمضان:

قررت النيابة العسكرية إحالة كلٍّ من الصحفي عادل حمودة، رئيس تحرير جريدة "الفجر" والصحفية رشا عزب، المحررة بالجريدة، في قضية جنح رقم 38 لسنة 2011م، إلى محكمة الجنح العسكرية؛ حول ما نشرته الجريدة بشأن حوار منسوب لأحد قادة القوات المسلَّحة، تحدث فيه عن حدوث وقائع تعذيب للمتظاهرين، وهو ما نفاه عضو المجلس العسكري، مؤكدًا أن ما نُشر لا أساس له من الصحة، كما قررت النيابة إخلاء سبيلهما على ذمة القضية.
وأكد مصدر قضائي عسكري أن العقوبة المقررة في هذه القضية إما الحبس أو الغرامة بالنسبة للصحفية، بينما ستكون غرامة فقط على رئيس تحرير جريدة "الفجر" بمبلغ يتراوح بين 5 إلى 10 آلاف جنيه.

 

وأضاف المصدر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتطاول فيها "حمودة" على المجلس العسكري، وينسب إليه أخبارًا غير صحيحة، موضحًا أنه في كل مرة كان يتم الاكتفاء بلفت نظره، ولكن هذه المرة تمَّ التحقيق معه بشكل رسمي، وتبين من التحقيقات ارتكاب جنحة نشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، فضلاً عن إهمال رئيس التحرير في الإشراف على الموضوعات الصحفية بصحيفته.

 

وتجمع العشرات من النشطاء الحقوقيين وأهالي المدنيين الذين تمَّت محاكمتهم عسكريًّا أمام النيابة العسكرية  أمس؛ للتعبير عن تضامنهم مع رئيس تحرير جريدة "الفجر" عادل حمودة والزميلة رشا عزب، أثناء التحقيق معهما؛ بسبب ما نشرته عن لقاء مجموعة "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين" مع قائد المنطقة المركزية وعضو المجلس العسكري، اللواء حسن الرويني، الإثنين الماضي.

 

ولدى خروجه من النيابة العسكرية، قال رئيس تحرير "الفجر" عادل حمودة إن التهمة الموجهة له هي الإهمال في الإشراف كرئيس تحرير، وعقوبتها الغرامة أو الحبس، بينما تواجه رشا- التي لم تخرج من النيابة حتى مثول الجريدة للطبع- تهمة نشر أخبار كاذبة، من شأنها تكدير الأمن العام، وعقوبتها إما الحبس أو الغرامة.

 

من جانبه أوضح حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن الأمر ليس بالبساطة التي كان عليها استدعاء إعلاميين آخرين من قبل، مثل المذيعة بقناة "أون تي في" ريم ماجد، والصحفي والمدون حسام الحملاوي؛ حيث إنه عرف أن هناك قضية تحمل رقمًا مما يعني أن هناك بلاغًا قُدم ويتم التحقيق فيه، "وليس مجرد دردشة وهاتشرب قهوة وترجع".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل