المحتوى الرئيسى

مواجهة غولف بنكهة سياسية بين أوباما ورئيس مجلس النواب الأمريكي

06/19 13:13

دبي - مرتضى العلوي

انتقل الصراع السياسي الحاد الذي يجمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما برئيس مجلس النواب جون باينر إلى الملاعب الخضراء، عندما التقيا صباح السبت 18-6-2011 بتوقيت واشنطن، في مباراة غولف وصفت بـ"التاريخية"، في قاعدة أندروز العسكرية خارج العاصمة.

ومن المتوقع أن يكون الطرفان قد ناقشا في جو رياضي جمعهما خلافاتهما الحادة في بعض الموضوعات السياسية، مثل خفض عجز الميزانية والتدخل العسكري في ليبيا دون الحصول على موافقة الكونغرس وكذلك النظام الصحي.

ويعتبر الرئيس الأمريكي من عشاق الرياضة بشكل كبير، خاصة الغولف والتنس وكرة السلة، وقد تعرض أخيراً لإصابة في شفته أثناء مباراة كرة سلة مع أصدقائه وأفراد من عائلته في قاعدة فورت ماكنير العسكرية في ضواحي واشنطن.

فيما يعتبر باينر واحداً من أفضل لاعبي الغولف في واشنطن ويحتل المركز 43 من أصل أفضل 150 لاعباً، بحسب تصنيف مجلة "غولف دايغست"، وسبق أن قال أوباما في مقابلة تلفزيونية قبل اللقاء: "باينر أفضل مني بكثير، لذلك أتوقع أن يلقنني عدة صدمات خلال اللقاء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل