المحتوى الرئيسى

الإندبندنت: تعذيب الظواهرى بمصر كان سبباً فى اتجاهه للعمل الإرهابى

06/19 17:17

قالت صحيفة "الإندبندنت أون صنداى" البريطانية إن أيمن الظواهرى، الذى أصبح زعيما لتنظيم القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن هو أوضح مثال على أن التعذيب لا يجدى نفعا، حيث إن ما تعرض له الظواهرى فى السجون المصرية من ضرب وتعذيب بالصدمات الكهربائية وإطلاق الكلاب المتوحشة عليه وغيرها كان له دور فى اتجاهه للعمل الإرهابى العنيف.

وأضافت الصحيفة أن ما لاقاه الظواهرى من تعذيب جعله يقول لأحد زملائه فى السجن إن عقوبة الإعدام أرحم من التعذيب، خاصة أنه تعرض للضرب حتى يقر بمعلومات عن رفيق له تم اعتقاله فيما بعد، وهو ما جعله يشعر بالذل الشديد لأنه أُجبر على أن "يدمر حركته بيديه" على حد قول الصحيفة، وأن ينقل أسرار زملائه إلى أعدائه، وكان هذا الشعور سبباً فى هروبه من مصر وعزمه على الانتقام للخيانة التى أجبر عليها.

وسردت الصحيفة قصة ذهاب الظواهرى إلى السعودية ولقائه ببن لادن ومنها إلى باكستان لمعالجة اللاجئين الأفغان الذين فروا من الجيش السوفيتى. وتحدثت عن الخلافات بين الظواهرى وأسامة بن لادن وكيف أن الأخير كان يرفض فى البداية مخطط الهجوم على السفارة المصرية بباكسان عام 1995، لخشيته من أن تؤثر هذه الخطوة على الإمدادات القادمة لأفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل