المحتوى الرئيسى

الصحف تبرز تصريحات شرف مع مصراوي

06/19 10:18

القاهرة - أ ش أ

أبرزت الصحف المصرية الصادرة ''الأحد'' تصريحات رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف في حواره مع الشباب عبر موقع مصراوي الإلكتروني وتطورات ملاحقة رموز النظام السابق المتهمين بالفساد والتربح وإهدار المال العام.

وذكرت الصحف أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف قال ـ في حواره الذى أداره رجل الأعمال نجيب ساويرس - :إن تأجيل الانتخابات قد يعطي الفرصة لنضج عدد أكبر من الأحزاب السياسية الجديدة.. واستدرك قائلا:إنه إذا جرى الاستقرار على تحديد موعد الانتخابات فإن كل الجهود سوف تبذل لإنجاحها،وإن الشرطة وقتها ستكون جاهزة لحمايتها.

ونقلت الصحف عن شرف قوله:إن هناك تنسيقا مستمرا بين مجلس الوزراء والمجلس الأعلي للقوات المسلحة الذي يود الانتهاء من مهمته الحالية بسرعة، وأن الخلاف وارد بين الجانبين،لكن يتم حسمه في إطار التشاور لما فيه مصلحة مصر، إلي جانب وجود اجتماع مشترك كل أسبوعين.

وعن عدم الإحساس بنتائج إيجابية للثورة،أشارت الصحف إلى أن شرف أعلن أن الخلل العظيم في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية الذي أدى إلي قيام الثورة لا يمكن إصلاحه في ثلاثة أشهر، وفكرة الحكومة تتمحور في كيفية وضع مصر على الطريق الصحيح،حتى إذا جاءت الانتخابات والوزارة الجديدة،والرئيس الجديد تسلموا مصر على الطريق الصحيح.

وأكد أن عودة الشرطة إلى الشارع بكامل قوتها مرة أخري هي مسألة وقت ، بعد أن تدخلت القوات المسلحة لدعم جهاز الشرطة،وفتحت الحكومة الباب على مصراعيه لتمويل احتياجات الأمن.

وحول توقيت الانتهاء من محاكمات رموز النظام السابق، ذكرت الصحف أن شرف أوضح أنه لادخل له بأعمال القضاء وجهات التحقيق،وأن المحاكمات لابد أن تكون عادلة وسليمة، وأمام المحاكم المدنية..مشيرا إلى أن القضاء يتولى متابعة أموال مصر المنهوبة في الداخل والخارج، وهناك لجنة من وزارة العدل لديها صلاحيات بالتواصل مع أي شركة للبحث عن هذه الأموال، وقد يأخذ هذا الموضوع وقتا طويلا.

وذكرت صحيفة "الأخبار" أن النيابة الفرنسية أعلنت أمس أنها فتحت تحقيقين قضائيين بشأن تورط الرئيس السابق حسني مبارك والرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في تهم تتعلق بغسل الأموال في إطار من الجريمة المنظمة..وذكرت النيابة الفرنسية أن التحقيقات بدأت يوم "الثلاثاء" الماضي إثر تقدم منظمة الشفافية الدولية - فرع باريس - واتحاد المحامين "شيربا" ببلاغات ضد الرئيسين تتعلق أيضا بتهريب أموال عامة وتشمل التحقيقات الفرنسية عددا من المحيطين بمبارك وأفراد نظامه السابق.

وقال سفير مصر في فرنسا ناصر كامل - في تصريح للصحيفة- إن السفارة المصرية تتابع التحقيقات في البلاغات التي تقدمت بها 3 جهات غير حكومية ضد مبارك وهي (شيربا والشفافية الدولتين واللجنة العربية لحقوق الانسان)،وإن السفارة ترحب بالتعاون مع هذه المنظمات للحصول على اي معلومات او تقارير تفيد الجهات المصرية في معرفة اي ارصدة او ممتلكات للرئيس السابق وافراد اسرته بفرنسا لاسترداد هذه الأموال.

وذكرت صحيفة "الأهرام" أن مدير الإنتربول المصري العميد مجدي الشافعي أكد أن ملف استرداد رجل الأعمال الهارب حسين سالم أرسل في حقيبة دبلوماسية خاصة لسفارة مصر في مدريد،لتتولي تسليمه لوزارة العدل الإسبانية،للنظر في أمر تسليمه.. مشيرا الى أن تنازل حسين سالم عن الجنسية المصرية لن يعفيه من المحاكمة، وأنه في حالة تنازله عن الجنسية المصرية لن تسقط عنه القضية المقرر نظرها يوم 3 أغسطس المقبل المتهم فيها مع الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه في قضايا فساد وسيحاكم أمام القضاء الإسباني على الجرائم التى ارتكبها في مصر.

وأشارت الصحف إلى أن القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي شهد أمس الإحتفال بتخريج الدورات "60 أركان حرب عام والدورتين 32 و33 أركان حرب تخصص" من كلية القادة والأركان والتى ضمت 10 دارسين من 11 دولة هي السعودية وليبيا والكويت وعمان والأردن والسودان والإمارات والبحرين والهند وباكستان وتركيا.

من جهة أخرى،أشارت إلى أن كبير الأطباء بمستشفي شرم الشيخ الدولي الدكتور عاصم عزام المسئول عن متابعة الحالة الصحية للرئيس السابق حسني مبارك نفى إشاعة وفاة مبارك التي سرت بقوة ليلة أمس الأول..وقال :إن مبارك مازال على قيد الحياة وفي حالة صحية مستقرة منذ أيام ولم يتعرض لأي أزمات صحية خطيرة ، فيما تتجة صحته إلى التحسن النسبي مع استقرار حالته النفسية.

على صعيد آخر نقلت صحيفة "الجمهورية" عن المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني نمر حماد قوله :إن الجهود الفلسطينية الآن منصبة حول مسألتين الأولى استكمال الورقة المصرية بشأن المصالحة لتشكيل حكومة فلسطينية من كفاءات وطنية مستقلة ذات برنامج والاعداد للانتخابات المقبلة والمحافظة على الدعم الدولي للقضية الفلسطينية.

وذكر حماد - في تصريح للصحيفة عبر الهاتف من رام الله-أننا بصدد الاعلان عن التوجه الي الأمم المتحدة فهناك تحرك فلسطيني للحصول على دعم العدد الأكبر لدول العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ودعت صحيفة "الأهرام" في إفتتاحيتها اليوم "الأحد" جميع القوى السياسية المصرية إلى نبذ الخلافات والعمل من أجل صالح مصر في المقام الأول.

وقالت الصحيفة :إن الجدل الدائر الآن بين بعض القوي السياسية حول الدستور أولا أم الانتخابات البرلمانية يجب أن يوضع في حجمه الحقيقي،وألا يطغى علي أولويات العمل السياسي لثورة يناير،حتي لا يشعر المواطن العادي الذي يعلق آمالا كثيرة على الثورة في تحسين أوضاعه المعيشية بالدرجة الأولي بالاحباط،عندما يرى أن النخبة السياسية انشغلت عنه بحلقة مفرغة من الخلافات حول ترتيب الأولويات".

وأضافت: لقد رسم المجلس الأعلي للقوات المسلحة خريطة طريق للمرحلة الانتقالية بالتعاون مع جميع القوي السياسية والاجتماعية،وعبر سلسلة من الاجراءات بلغت ذروتها في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ثم الإعلان الدستوري، ومن البديهي الالتزام بهذه الخريطة حتي لاندخل في دوامة من الفوضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل