المحتوى الرئيسى

نوال الزغبي: ندمت على زواجي مبكرًا.. وأناجي ربي بألبومي الجديد

06/18 23:07

أكدت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي أن زواجها في سن مبكر أكبر خطأ في عمرها، وأنها ستمنع ابنتها من تكرار هذا الخطأ، وستسعى إلى منح أولادها خبرتها وإبعادهم عن الإعلام، كذلك عن مشاكلها العائلية والطلاق، مشيرة إلى أنها تعلقت بالفن منذ صغرها، وأنها كانت تقلد الفنانة وردة الجزائرية، وأنها حببتها في الغناء.

واعترفت نوال بأنها أجرت عمليات تجميل، على الرغم من اضطرارها لنفي ذلك في أحد البرامج، وأوضحت أنها تضطر في بعض الأحيان للاستعانة بـ"بودي جارد" خوفًا من هجوم المعجبين عليها وتدافعهم، رافضةً ما تردد عن أن صورة غلاف ألبومها الأخير "معرفش ليه" لا تشبهها، وشددت على أن الصورة تحمل معاني كثيرة تعبر عن الأمل والحزن ومناجاة الله سبحانه وتعالى.

وقالت نوال -في مقابلة مع برنامح "حديث البلد" على قناة "MTV" اللبنانية مساء الخميس 16 يونيو/حزيران الجاري-: "لقد تزوجت في سن مبكر وهو خطأ عمري، وأرفض أن تكرر ابنتي هذا الخطأ، وسوف أمنعها من خوض هذه التجربة قبل أن يكون عندها الوعي الكافي بالحياة التي تنتظرها، وتؤهل نفسها لهذه الخطوة جيدًا".

وأضافت "أسعى دائما للحفاظ على أولادي من أي مكروه أو خطأ مررت به، ومنذ أن أصبحت أمًا أحاول إبعاد أولادي عن الإعلام وعن المشاكل العائلية والطلاق حتى لا تؤثر هذه الأمور في حياتهم، ودائمًا أدعو الله أن يعينني على هذا الأمر، وأن أظل قادرة على تحمل المسؤولية".

وشددت الفنانة اللبنانية على أنها أحبت الفن منذ الطفولة، وأنها كانت تقف أمام المرآة وتقلد الفنانين خاصة النجمة الجزائرية وردة التي كانت تعشفها وتحب أغانيها، معتبرة أن تعلقها بوردة وتقليدها أغانيها سبب اتجاهها للغناء واحترافه، وأنها إذا لم تصبح مغنية كانت ستكون سيدة أعمال في أي مجال من مجالات الموضة.

ورأت نوال أنها لا تصدق أنها تغني منذ 20 عامًا، وأن مسيرتها الفنية مرت بسرعة كبيرة، مرجعة ابتعادها عن الإعلام في الفترة الأخيرة إلى انشغالها بالتجهيز لألبومها "معرفش ليه"، الذي نزل الأسواق مؤخرًا، فضلا عن مرورها ببعض الظروف الشخصية.

وأبدت سعادتها بالنجاح الكبير الذي حققه الألبوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى لطرحه في الأسواق، لافتة إلى أنها كانت تريد تأجيل طرحه بسبب أحداث الثورات التي تمر بها المنطقة، إلا أن قرصنته وتسريبه عبر الإنترنيت أجبراها على طرحه في وقت مبكر.

وأشارت الفنانة اللبنانية إلى أنها صورت أغنية "ألف ومية"؛ لأن موضوع الأغنية جريء إلى درجة كبيرة، ويحكي قصة تعانيها شريحة كبيرة من المجتمع، مشيرة إلى أنها تستعد حاليًا لتصوير أغنية الألبوم "معرفش ليه"

ونفت نوال تقليد أي مشاهد من "كليبات" أخرى في "الكليب"، وأن وجود ذلك مجرد مصادفة، خاصة وأن كثيرًا من "الكليبات" العربية والأجنبية فيها مشاهد مقلدة، لافتة إلى أن "كليباتها" القديمة تم تقليدها أو أخذ مشاهد منها.

ورفضت ما تردد في وسائل الإعلام عن أن صورة غلاف الألبوم لا تشبهها، مشددة على أن زاوية الصورة أحدثت هذا اللبس عند بعض الأشخاص، وأوضحت أن الصورة تحمل معاني كثيرة تعبر عن الأمل والحزن ومناجاة الله سبحانه وتعالى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل