المحتوى الرئيسى

معلومة جول (11) | حكم كان لاعباً لكرة القدم

06/18 22:40

مايزال الكثيرون يتذكرون الحقبة الذهبية للكرة المجرية -الهنغارية- و التي كان يتسيدها أسطورة ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي تُوفي في عام (2006) متأثراً بمرض الزهايمر.. لكن من بين الأشياء التي لسنا بعلم بها عن تاريخ كرة القدم المجرية أن أشهر حكامها على مر التاريخ كارولي بالوتاي و الذي كان واحداً من أفضل الحكام المميزين على الساحة الدولية و الأوروبية في أواخر السبعينيات و بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

المعروف عن كارولي الذي اشتهر بصرامته في توجيه البطاقات الصفراء خاصةً للاعبين الذين يحاولون التمثيل عليه أو التظاهر بالإصابة و التماطل في النهوض و تلقي العلاجات، أنه قاد العديد من المباريات النهائية الكبرى في مسابقي كأس أوروبا -دوري الأبطال- و كأس الاتحاد الأوروبي بل و يعد أكثر الحكام قيادة لمباريات كأس العالم على مر التاريخ.

لكن ما يميز السيرة الذاتية لكارولي بالوتاي أنه كان لاعباً مميزاً لكرة القدم قبل أن يصبح حكماً فيما بعد، إذ كان من أشد المتألقين في الحقبة الذهبية لمنتخب المجر على الساحة الدولية حيث قاد منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا في أولمبياد طوكيو (1964).


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

مايزال الكثيرون يتذكرون الحقبة الذهبية للكرة المجرية -الهنغارية- و التي كان يتسيدها أسطورة ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي تُوفي في عام (2006) متأثراً بمرض الزهايمر.. لكن من بين الأشياء التي لسنا بعلم بها عن تاريخ كرة القدم المجرية أن أشهر حكامها على مر التاريخ كارولي بالوتاي و الذي كان واحداً من أفضل الحكام المميزين على الساحة الدولية و الأوروبية في أواخر السبعينيات و بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

المعروف عن كارولي الذي اشتهر بصرامته في توجيه البطاقات الصفراء خاصةً للاعبين الذين يحاولون التمثيل عليه أو التظاهر بالإصابة و التماطل في النهوض و تلقي العلاجات، أنه قاد العديد من المباريات النهائية الكبرى في مسابقي كأس أوروبا -دوري الأبطال- و كأس الاتحاد الأوروبي بل و يعد أكثر الحكام قيادة لمباريات كأس العالم على مر التاريخ.

لكن ما يميز السيرة الذاتية لكارولي بالوتاي أنه كان لاعباً مميزاً لكرة القدم قبل أن يصبح حكماً فيما بعد، إذ كان من أشد المتألقين في الحقبة الذهبية لمنتخب المجر على الساحة الدولية حيث قاد منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا في أولمبياد طوكيو (1964).


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

مايزال الكثيرون يتذكرون الحقبة الذهبية للكرة المجرية -الهنغارية- و التي كان يتسيدها أسطورة ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي تُوفي في عام (2006) متأثراً بمرض الزهايمر.. لكن من بين الأشياء التي لسنا بعلم بها عن تاريخ كرة القدم المجرية أن أشهر حكامها على مر التاريخ كارولي بالوتاي و الذي كان واحداً من أفضل الحكام المميزين على الساحة الدولية و الأوروبية في أواخر السبعينيات و بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

المعروف عن كارولي الذي اشتهر بصرامته في توجيه البطاقات الصفراء خاصةً للاعبين الذين يحاولون التمثيل عليه أو التظاهر بالإصابة و التماطل في النهوض و تلقي العلاجات، أنه قاد العديد من المباريات النهائية الكبرى في مسابقي كأس أوروبا -دوري الأبطال- و كأس الاتحاد الأوروبي بل و يعد أكثر الحكام قيادة لمباريات كأس العالم على مر التاريخ.

لكن ما يميز السيرة الذاتية لكارولي بالوتاي أنه كان لاعباً مميزاً لكرة القدم قبل أن يصبح حكماً فيما بعد، إذ كان من أشد المتألقين في الحقبة الذهبية لمنتخب المجر على الساحة الدولية حيث قاد منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا في أولمبياد طوكيو (1964).

مايزال الكثيرون يتذكرون الحقبة الذهبية للكرة المجرية -الهنغارية- و التي كان يتسيدها أسطورة ريال مدريد فيرينك بوشكاش الذي تُوفي في عام (2006) متأثراً بمرض الزهايمر.. لكن من بين الأشياء التي لسنا بعلم بها عن تاريخ كرة القدم المجرية أن أشهر حكامها على مر التاريخ كارولي بالوتاي و الذي كان واحداً من أفضل الحكام المميزين على الساحة الدولية و الأوروبية في أواخر السبعينيات و بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

المعروف عن كارولي الذي اشتهر بصرامته في توجيه البطاقات الصفراء خاصةً للاعبين الذين يحاولون التمثيل عليه أو التظاهر بالإصابة و التماطل في النهوض و تلقي العلاجات، أنه قاد العديد من المباريات النهائية الكبرى في مسابقي كأس أوروبا -دوري الأبطال- و كأس الاتحاد الأوروبي بل و يعد أكثر الحكام قيادة لمباريات كأس العالم على مر التاريخ.

لكن ما يميز السيرة الذاتية لكارولي بالوتاي أنه كان لاعباً مميزاً لكرة القدم قبل أن يصبح حكماً فيما بعد، إذ كان من أشد المتألقين في الحقبة الذهبية لمنتخب المجر على الساحة الدولية حيث قاد منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا في أولمبياد طوكيو (1964).


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل