المحتوى الرئيسى

حكايات موسم: "حبة البازلاء" التي وقفت في حلق المنافسين

06/18 18:01

دبي - خاص (يوروسبورت عربية)

من بين اللاعبين الذين كانوا مفاجأة الموسم السارة اسم مكسيكي ولقب طريف، صنعا المجد لفريقه الإنكليزي.. إنه خافيير هرنانديز مهاجم مانشستر يونايتد بطل البريمييرليغ.

ويلقب هرنانديز بـ"تشيتشاريتو" أو حبة البازلاء الصغيرة، ما أثار تعجب الكثيرين من علاقة المهاجم القناص بالاسم الغريب الذي لا يبدو له أي علاقة بقدرات اللاعب، لكن إذا عرف السبب بطل العجب.

فخافيير هو ابن لاعب الكرة السابق خافيير هرنانديز، الذي لقب في شبابه بـ"تشيتشارو"، أي حبة البازلاء، نظرا لقصر قامته وعينيه الخضراوتين، وبناء عليه لقب ابنه خافيير بـ"حبة البازلاء الصغيرة".

لكن حبة البازلاء الصغيرة هذه حققت ما لم يستطع الأب تحقيقه، إذ أنه فاجأ العالم أجمع بأدائه المذهل مع مانشستر يونايتد منذ انتقاله إليه قبل بداية الموسم من غوادالاخارا، حيث بات أول لاعب يحرز 20 هدفا في موسمه الأول مع مانشستر منذ المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي في 2001-2002.

 

مقدمات الحكاية

ولانتقال هرنانديز إلى مانشستر يونايتد قصة أخرى، فضمن بحثه الدائم عن لاعبين جدد للفريق، أرسل أليكس فيرغسون المدير الفني للفريق في كانون الأول/ديسمبر 2009 كشافا إلى المكسيك للبحث عن لاعبين متميزين، لكنه سرعان ما وجد الكشاف عائدا إلى إنكلترا وكأنه اكتشف كنزا حقيقيا، مفصحا عن اسم تشيتشاريتو.

وكعادة فيرغسون، فإنه يتأنى فيما يتعلق بالصاعدين، فقرر ألا يصطاده في ذلك الوقت وإبقائه في المياه المكسيكي لفترة أطول حتى يزداد نضجه وخبرته، لكن المنتخب المكسيكي أفسد خططه، عندما قرر أن يضمه إلى قائمة لاعبي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

هنا كان الخطر، فالعالم أجمع سيشاهد هرنانديز وهو يلعب، وهذا من شأنه أن يفسد الصفقة.. لذلك اتخذ فيرغسون قرارا بإرسال كبير الكشافين جيم لوير، لمتابعة اللاعب بنفسه لمدة ثلاثة أسابيع، حتى جاءت البشارة.. إنه كنز مدفون في الصحراء المكسيكية.

لم يضع فيرغسون وقتا طويلا، ففي الثامن من نيسان/أبريل 2010، توصل مانشستر يونايتد لاتفاق مع اللاعب، وبقي تصريح العمل لغير الأوروبيين، والذي حصل عليه خافيير الصغير بعد شهر.

وصدق حدس فيرغسون بشأن مهاجمه الجديد، إذ تألق في كأس العالم مع منتخب بلاده وقاده إلى دور الـ16، قبل أن يخرج على يد الأرجنتين، ليبدأ تشيتشاريتو فصلا جديدا في حياته.

 

قناص من الوهلة الأولى

ومع الدقائق الأولى التي خاضها هرنانديز مع مانشستر، أدرك الجميع أنهم أمام موهبة حقيقية. ففي مشاركته الأولى مع الفريق أحرز هدفا بعد 18 دقيقة من مشاركته أمام فريق نجوم الدوري الأميركي، ثم عاد بعد يومين ليسجل هدفا في شباك فريقه الإنكليزي نفسه عندما شارك مع فريقه المكسيكي السابق في مباراة ودية جمعت الفريقين!

وحتى في بدايته الرسمية الأولى أحرز هدفا في شباك تشيلسي خلال الدرع الخيري، البديل الإنكليزي لكأس السوبر، رغم أنه شارك كبديل.

تواصلت أهداف تشيتشاريتو خلال الموسم وتنوعت في جميع البطولات، حيث كان أغلاها هدفه في شباك تشيلسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، خلال المباراة التي فاز بها فريقه 2-1.

وعاد "حبة البازلاء الصغيرة" ليؤكد تخصصه في هز شباك تشيلسي خلال المباراة الحاسمة بينهما في الدوري، بعد 36 ثانية فقط من بداية المباراة، ليعطي مانشستر الفوز 2-1 ويفتح أبواب التتويج باللقب.

ويتوج هرنانديز موسمه بالحصول على جائزة لاعب العام في مانشستر يونايتد، وذلك بعدما حصل على أغلبية ساحقة من اختيارات جماهير فريقه.

 

قالوا عنه

من أبرز ما قيل عنه، ما قاله عنه الأسطورة البرازيلي بيليه من أن تشيتشاريتو هو ميسي الجديد، فيما قال فيرغسون إنه يشبهه بالنرويجي أولي غونار سولسكيار لكونه "قاتل بوجه طفولي".

 

أرقام وحقائق عن هرنانديز

ولد خافيير هرنانديز في الأول من حزيران/يونيو 1988، حيث كان والده وجده لاعبين مكسيكيين معروفين على الصعيد المحلي، حيث سار على خطاهما في اللعب لفريق شيفاس غوادالاخارا .

ولعب هرنانديز لشيفاس 64 مباراة خلال الفترة من 2006 إلى 2010، أحرزها خلالها 26 هدفا، كما مثل بلاده المكسيك في 26 مباراة، أحرز خلالها 19 هدفا.

الحكايات السابقة:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل