المحتوى الرئيسى

«بن أليعازر»: مبارك أبلغني أنه أعطى أوامر للجيش بالاستعداد يوم 25 يناير

06/18 17:15

نشر الموقع الإليكتروني لصحيفة «معاريف» الإسرائيلية تقريراً مطولاً عن محاكمة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، وأفراد أسرته، وبدأت الصحيفة تقريرها بالحديث عن المحاكمة الشعبية الرمزية التي أجريت لمبارك في ميدان التحرير، وقالت «معاريف» إن تأثير هذه المحاكمة كان كبيراً، حيث وصل محققو وزارة العدل بعدها بيومين فقط إلى الفيلا الفخمة التي يعيش فيها الرئيس المخلوع مبارك في شرم الشيخ، وأخبروه أنه وأبنائه قيد الاحتجاز.

كما رصد التقرير عدد الذي تصل عن وضع مبارك، وذلك بسبب العلاقة الشخصية القوية جداً بينه وبين من الاتصالات التي تم إجرائها بين مبارك وعضو الكنيست الإسرائيلي، والوزير السابق «بنيامين بن أليعازر»، والذي قالت عنه الصحيفة إنه أكثر من تأثر بالأنباء عن الرئيس المخلوع.

ونقلت الصحيفة عن «بن أليعازر» قوله: «هذا مؤلم جداً بالنسبة لي»، وأضاف «بن أليعازر» «أشعر بالأسف بسبب إهانة الشعب المصري لأحد أهم الرؤساء في منطقتنا»، وقال عضو الكنيست الإسرائيلي إنه «غير متفاجئ» من التقارير التي تتحدث عن الوضع النفسي المتدهور لمبارك.

وتابع «بن أليعازر»: «أيضاً الأقوياء جداً ينكسرون عندما يصلون إلى مستوى متدني كهذا، بدون أي استعداد، لقد كان رئيس دولة، والآن يقتادونه للاستجواب كالمجرمين».

وأشارت «معاريف» أن «بن أليعازر» كان من بين الإسرائيليين الأخيرين الذين تحدثوا مع مبارك، حدث ذلك في 25 يناير، بعد ساعات من اندلاع الأحداث. يقول «بن أليعازر»: «سألته ماذا يحدث، فقال لي إن القاهرة ليست تونس ولا طرابلس، لكنه كان مخطئاً»، وأضاف: «على الرغم من ذلك هو قال لي أنه أعطى الأوامر للجيش للاستعداد، ولكنه منعهم من فتح النيران».

وذكرت «معاريف» أن «بن أليعازر» تحدث مع مبارك أيضاً في الأيام الثلاث التي تلت اندلاع الثورة، وأثناء تنحيه عن السلطة ومغادرته إلى شرم الشيخ، ونقلت عنه قوله: «في هذه الليالي كان غاضباً جداً على الأمريكيين وخيانتهم، قال لي، أصدقائكم (الأمريكيين)، خدمتهم لمدة 30 عاماً، حافظت على الشرق الأوسط، كنت عنواناً لكل الأمور والمواضيع».

وتابعت الصحيفة: عندما خرج مبارك إلى شرم انقطعت الاتصالات بين الاثنين، «بن أليعازر» حاول الاتصال به عدة مرات، لكنه فشل، بعد فترة قصيرة من ذلك، دخل «بن أليعازر» المستشفى لفترة حوالي شهر ونصف، يقول «الشيء الذي فاجئني، وجعلني أشعر برغبة في البكاء، كان استلام رسالة  smsمن مبارك، وأنا في المستشفى، يتمنى لي الشفاء».

وكان عضو الكنيست «بنيامين بن أليعازر»، والذي يعد من أقرب الأصدقاء الإسرائيليين لمبارك، قد تقلد عدد من المناصب الوزارية في إسرائيل، من بينها وزارة البنية التحتية ووزارة الدفاع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل