المحتوى الرئيسى

الجماعات الجهادية باليمن ترفض وقف إطلاق النار قبل رحيل نظام صالح

06/18 16:16

كشفت مصادر محلية فى محافظة أبين اليمنية عن وجود وساطة يقودها عدد من مشايخ المحافظة لمحاولة وقف إطلاق النار، والتهدئة بين قوات الجيش اليمنى والجماعات الجهادية المسيطرة على أبين، بهدف إتاحة الفرصة لمنظمات الإغاثة للوصول إلى النساء والأطفال والمدنيين المحاصرين فى مناطق المواجهات.

وقال الشيخ على عبد الله عبد السلام زبارة، الملقب بـ"الملا زبارة" لـ"مأرب برس" إن جهود الوساطة التى قادها تواجه عقبات بسبب رفض الجماعات الجهادية التفاوض مع نظام الرئيس على عبد الله صالح، واشتراطها أن يرحل عن الحكم قبل عقد أى هدنة بينها والدولة.

وأوضح زبارة، وهو أحد مشايخ العوالق بمحافظة شبوة، بأنه التقى بعدد من المسئولين الحكوميين وبعدد من قادة الجيش فى أبين وعدن، أبدوا ترحيبهم وموافقتهم على عقد هدنة بين الجيش والجماعات المسلحة، مشيرا إلى أنه عقب هذه الموافقة توجه إلى محافظة أبين، والتقى بعدد من ممثلى جماعة أنصار الشريعة التى تحكم سيطرتها على المحافظة، وعرض عليهم عقد هدنة لمدة خمسة أيام، ولكنهم رفضوا ذلك، وقالوا بأنهم يرفضون أى تفاوض مع نظام صالح، أو مع قوات الجيش قبل رحيله عن السلطة.

وعن هويات قادة هذه الجماعة الذين تواصل معهم، أوضح زبارة بأن ممثلى الجماعة الذين التقى بهم، ليس من بينهم أى قيادى معروف من قيادات القاعدة، بالرغم من وجود أنباء فى المحافظة بخصوص تواجد عدد من قياديى القاعدة فى أبين، ومن بينهم المطلوب أمريكيا فهد القصع، بالإضافة إلى السعودى سعيد الشهرى، وأبو بصير ناصر الوحيشى، وغيرهم، غير أنه لم يلتق بأحد منهم، وقال بأن المتحدثين باسم الجماعة يؤكدون بأنهم من جماعة أنصار الشريعة، وليسوا من تنظيم القاعدة، مؤكدا بأن جميع المحافظة أصبحت تحت سيطرة هذه الجماعة، باستثناء مناطق صغيره لا زالت تحت سيطرة الدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل