المحتوى الرئيسى

عماد شكرى سيف النصر يكتب: المولود الجديد

06/18 14:47

المولود الجديد فى أى أسرة يتم استقباله بفرحة كبيرة، واحتفالات على كافة الاشكال سبوع ــ عقيقة، وبشتى الطرق، وبعد ذلك يبدأ الأبوان والأسرة كلها بالتركيز والاهتمام بهذا المولود، والرعاية الكاملة مطلوبة لكل طفل فى المهد وتوفير كل سبل الراحة له صـــــحيا ومــاديـا ومعنــويـا.

ونرى الوليد يكبر أمام أعيننا ونراقب محاولاته فى الحركة والزحف ثم نسانده لنعلمه المشى أو نضعه داخل المشاية وتبدأ مرحلة الفطام ويبدأ فى تناول الطعام، ثم يكبر ويذهب إلى المدرسة فتزداد الرعاية باستذكار دروسه وتعليمة وإكسابه الســــلـــــوك الحسن الذى يتمناه كل أب وأم لابنهـ، حتى يصبح من أحسن الناس.

اعذرونى لأن المقدمة ربما تكون طويلة بعض الشىء ومملة ولكننى أردت أن أشبه ثورتنا العظيمة بالمولود الجديد فى المهد، ولكن ما يحدث الآن لثورتنا، كأننا استقبلنا المولود الجديد وعاملناه وكأنه ولد رجلا كبيرا، بعد السبوع تجمع كل أهله وجيرانه من حوله مهللين مطالبينه ان يفعل أى شىء وكل شـــــــىء، منهم من يطلب منه خدمتــهم جميعا.

وتلبية كل رغباتهم وطلباتهم وأحلامهم أيضا إن أمكن، فهل يستطيع الطفل فى المهد أن يلبى كل ذلك ويساعد كل أهله وعشيرته وجيرانه فى الشهور الأولى من عمره؟؟؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل