المحتوى الرئيسى

محاكمة فرنسية أيدت مقاطعة إسرائيل

06/18 14:32

الجزيرة نت-باريس

انطلقت الخميس بباريس محاكمة الناشطة الفرنسية المناصرة للقضية الفلسطينية أوليفيا زمور المتهمة بنشر دعوة مقاطعة البضائع المستوردة من إسرائيل.

وتميزت الجلسة الأولى من المحاكمة بشهادات لشخصيات فرنسية مرموقة أجمعت على شجب قرار القضاء الفرنسي ملاحقة الداعين للامتناع عن اقتناء منتجات "الدولة الاستعمارية المارقة على القانون الدولي"، على حد وصفهم.

وطالبت تلك الشخصيات المحكمة بتبرئة ساحة زمور واحترام حقها في حرية التعبير من خلال الحكم الذي من المقرر الإعلان عنه في الثامن من الشهر المقبل.

وقالت زمور في تصريح للجزيرة نت إن مقاضاتها تأتي على خلفية نشرها على الموقع الإلكتروني لجمعية التضامن الأوروبي مع فلسطين شريط فيديو يظهر مناصرين للقضية الفلسطينية وهم يدعون رواد أحد المراكز التجارية بضاحية باريس للامتناع عن شراء السلع المستوردة من إسرائيل.

وأوضحت الناشطة الفرنسية، التي تدير "مكتبة المقاومات" الرائدة في الدفاع عن القضايا العربية، أن "هذا النشاط الميداني لمناهضي شراء بضائع الاحتلال جرى علنا في الرابع من يوليو/تموز 2009، ولم يكن ما يخالف مقتضيات القانون الفرنسي".

واستنكرت زمور رفع أربع جمعيات فرنسية موالية لإسرائيل الدعوى القضائية ضدها. كما شجبت بشدة تعميما أرسلته وزيرة العدل الفرنسية السابقة ميشيل أليو ماري، في 2007، لممثلي الادعاء العام المحلي لحثهم على ملاحقة الداعين لمقاطعة البضائع الإسرائيلية. 

واعتبرت الناشطة الفرنسية أن "هذا النص هو الذي شجع امتدادات الاحتلال الإسرائيلي في فرنسا على رفع عشرات الدعاوى القضائية ضد أنصار القضية الفلسطينية". وتساءلت قائلة "بأي منطق يجرمون الدعوة لمقاطعة إسرائيل بينما يشجعون مقاطعة الصين والمكسيك وإيران؟".

غير أن محامي جمعية فرنسا إسرائيل، جيل وليام غولدناديل اعتبر في تصريح للجزيرة نت، أن الدعوة لمقاطعة إسرائيل "عمل غير شرعي وغير أخلاقي ورجعي"، مشددا على أنه يدخل في خانة "التمييز ضد الأمة الإسرائيلية ويمثل تحريضا على الحقد والعنف".

 بواسونيه: مقاطعة إسرائيل ليست جريمة (الجزيرة نت) 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل