المحتوى الرئيسى

هنية: نريد أجهزة أمنية وطنية لا تتعاون مع الاحتلال

06/18 18:52

القدس المحتلة: اعتبر إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اليوم السبت ان "رهن القضية الفلسطينية بأشخاص مهما كانوا بدعوى قبولهم دولياً أو كونهم مصدر تمويل هو كارثة"،

مؤكدا على أن "البديل موجود بدلاً من الخضوع لسياسات الاحتلال والغرب"، على حد تعبيره.

وأكد على ضرورة تشكيل "أجهزة أمنية وطنية لا تتعاون" مع إسرائيل.

وشدد هنية القيادي البارز في حماس، خلال حفل تأبيني لمحمد شمعة، أحد مؤسسي الحركة الذي توفي بسبب المرض الأسبوع الماضي في غزة، على ضرورة تشكيل "أجهزة أمنية وطنية لا تتعاون مع الاحتلال الصهيوني، لأن هذا كان أحد الأسباب التي نشرت الفوضى في الشارع الفلسطيني".

وأضاف انه من الاهمية بمكان "حماية سلاح المقاومة"، مشيرا إلى أن "ملاحقة هذا السلاح كان في غزة (في السابق)، والآن في الضفة الغربية".

وأشار هنية إلى أن اللقاء المقرر الثلاثاء، في القاهرة، بين الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، ورئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، سيبحث خلاله الرجلان في "تشكيل حكومة التوافق الوطني".

وقال إنه يتوجب على الحكومة المقبلة "التمسك بأقصى قدر من الثبات على الأهداف والمبادئ، وأقصى مرونة في التنفيذ والآليات"، مضيفا: "نحن قادرون أن نقيم حكما يعكس إرادة الشعب".

وتابع: "صحيح أن هناك اتفاقية أوسلو، وارتباطات، لكن نحن قادرون أن نشكل حكومة تعكس إرادة الشعب، ليس إرادة الخارج، ولا الاتفاقات الظالمة".

ورأى أن "البديل متوفر للذين يقولون لا بديل عن علاقتنا بالاحتلال والغرب، وهذه الأموال (الدعم للسلطة الفلسطينية)، وأثبتنا في خمس سنوات أنه يوجد بديل عربي، وإسلامي، وشعبي، وإذا وضعت إستراتيج، يمكن أن نعيد الاعتبار للعمق العربي الاسلامي، حتى في شقه المالي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل