المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: بلير يدعو لتأجيل الانتخابات البرلمانية بمصر.. وكاتبة سعودية: إنهاء الحظر على قيادة السعوديات يفتح الباب للتغيير.. وفيديو يظهر قوات القذافى تطلق صواريخ من مسجد بـ "زليتان" ضد الثوار

06/18 14:23


بلير يدعو لتأجيل الانتخابات البرلمانية بمصر..

دعا رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير إلى مناقشة دور جماعة الإخوان المسلمين فى مصر بشكل أكثر صراحة، وحث على ضرورة النظر فى تأجيل الانتخابات البرلمانية لإفساح الفرصة أمام مزيد من الأحزاب الديقراطية الناشئة.

وقال بلير فى مقابلة مع صحيفة الجارديان: "إنه من المهم أن نعمل مع أناس ديمقراطيين يؤمنون بأن حرية التصويت تترافق مع حرية التعبير وحرية العقيدة."، وأضاف: "بعض أعضاء الإخوان المسلمين سيكونون سعداء بهذا ولكن آخرين سيرفضون وهو السبب الذى يدفعنا لضرورة العمل مع الجميع".

وفى شأن آخر، يعتقد بلير، مبعوث لجنة الرباعية الدولية، أن الأزمة الناشبة بالشرق الأوسط والتى ترتبت عن الربيع العربى يمكن أن تكون فرصة لإحياء محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينة، ويطير بلير إلى القدس لعقد لقاء الأحد مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو بحضور ليدى أشتون، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى.

انتقادات واسعة للإصلاحات الصورية التى أعلنها العاهل المغربى..

فى خطوة هى الأولى من نوعها فى أقدم الممالك العربية وعد العاهل المغربى محمد السادس بوضع دستور ديمقراطى يفوض بعض سلطاته للبرلمان والحكومة، وأشار الملك على أن الدستور الجديد سيوسع سلطات الوزير الأول "رئيس الحكومة"، حيث سيتم اختيار رئيس الوزراء من الحزب الفائز بالانتخابات البرلمانية، هذا وسيحتفظ الملك بسلطته المطلقة على المجالات العسكرية والدينية.

تنقل صحيفة الجارديان عن محللون قولهم أن هذه الإصلاحات تعنى أن رئيس الوزراء سيخضع لإذن الملك إذ سيكون محمد السادس هو المتحكم فى تمرير القرارات بنفسه، وكتب مدون مغربى على تويتر، لم تكشف الصحيفة عن اسمه منتقدا الإصلاحات: "هذه التغييرات لا تمس شيئا من سلطات العاهل المغربى، فإنه سيتقاسم بعض السلطات التنفيذية مع رئيس الوزراء وسيحتفظ بالكثير منها".

وتأتى هذه الإصلاحات التى اعتبرها بعض المراقبين تنازلات من قبل العاهل المغربى فى إطار حالة الغليان العربى ضد الحكم السلطوى.

وشهدت المغرب لأول مرة فى تاريخها 20 فبراير الماضى تظاهرات ضد القصر الملكى ودون أم يحمل المتظاهرون صورة الملك الذى يكونو له الولاء والذى يحظى باحترام شعبه بصفته أمير المؤمنين نظرا إلى انحداره من سلالة الرسول.

ولفتت الجارديان إلى أن الشغب المغربى يشعر بالغليان إزاء الفساد المستشرى فى القصر، فوفقا للمراسلات الدبلوماسية التابعة للسفارة الأمريكية والتى كشف عنها موقع ويكيليكس، فإن الفساد يمتد إلى قلب قصر محمد السادس، وأظهرت هذه البرقيات السرية تنديدات سفير أمريكى سابق فى الرباط بالجشع المروع لهؤلاء المقربين من محمد السادس.


كاتبة سعودية: إنهاء الحظر على قيادة السعوديات يفتح الباب لمزيد من التغيير..

علقت الكاتبة السعودية مى يمانى على خروج ناشطة سعودية متحدية قرار حظر قيادة النساء للسيارات داخل المملكة العربية السعودية، وقالت إن إنهاء هذا الحظر داخل المملكة المحافظة قد يقود إلى تغييرات أوسع فى البلاد.

وكتبت يمانى فى صحيفة الإندبندنت تقول إن القرار يمثل اختبارا كبيرا للعائلة السعودية المالكة. فهى العائلة الأكبر فى العالم ويصطف أعضاؤها من الليبراليين حتى المتشددين وهو ما يجعلهم منقسمين حول هذه القضية.

وكان وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز، المعروف بتشدده، قد أصر فى مناسبات عدة على عدم السماح للمرأة بالقيادة، لكن يمانى تلفت إلى أن النظام السعودى يهتم بالرأى العام العالمى ورغم أن المملكة الخليجية تأخذ مكانتها كأكبر منتج للنفط فى العالم، لكن هذا النفط لا يمثل نعمة إذا جاء قبل الديمقراطية.

ويواجه بيت آل سعود، الذى أيد المؤسسة الوهابية المتشددة، ضغوطا متصاعدة بالداخل، خاصة بين النساء الذين يتساءلون لماذا يتم السماح لنظرائهم بالبلدان العربية الأخرى بالقيادة بينما يحرم عليهم، فلقد مضت السعوديات فى احتجاجهن ولن يتراجعن مرة أخرى.

وتختم الكاتبة، صاحبة كتاب "هويات متغيرة: تحديات الجيل الجديد فى السعودية"، مؤكدة أنه إذا ما انتهى هذا الحظر رسميا، فإنه سيقود إلى تغيير أوسع، حيث ستسعى النساء إلى طلب حق التصويت، كما سيقود إلى قوة سياسية جديدة تشق الديكتاتورية.


فيديو يظهر قوات القذافى تطلق صواريخ من مسجد بـ زليتان ضد الثوار..

بث حلف شمال الأطلسى "الناتو" فيديو يظهر القوات الموالية للزعيم الليبى معمر القذافى يقومون يإطلاق صواريخ ضد الثوار، قوات المقاومة الليبية، من داخل مسجد بمدينة زليتان بغرب البلاد.

وتشير صحيفة الديلى تليجراف إلى أن المشاهد التى تم التقاطتها فى الـ 10 من يونية عبر منصة المراقبة التابعة لقوات الناتو، تظهر بوضوح إطلاق الصواريخ من داخل المسجد. ويسقط صاروخ على الطريق الذى يتجمع عنده الثوار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل