المحتوى الرئيسى

هآرتس تنتقد نتنياهو .. وتقول إنه يحرم إسرائيل من فرصة العيش فى سلام دائم

06/18 12:51

 

ذكرت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية اليوم السبت أن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو أن الصراع العربى الإسرائيلى غير قابل للحل هو بمثابة "حكم على إسرائيل بأن تعيش إلى الأبد تحت وطأة السيف".

واعتبرت الصحيفة - فى مقال افتتاحى أوردته فى موقعها على شبكة الإنترنت - أن الرؤية التى قدمها نتنياهو للصراع العربى الإسرائيلى ، كصراع أبدى لن ينتهى ، قد قضت على أية آمال معلقة بشأن التوصل لاتفاق نهائى أو تفهم أو مصالحة ليس فقط مع الفلسطينيين بل مع العالم العربى والإسلامى بأسره.

وكان نتنياهو قد صرح خلال زيارته الأخيرة لإيطاليا بأن الصراع العربى الإسرائيلى غير قابل للحل لأنه ليس خلافا على تبادل آراض ولكنه يكمن فيما هو أعمق بكثير .. وقال "إن لم يقدم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية فلن يكون هناك سبيل للتوصل إلى حل نهائى لهذا الصراع".

ورأت (هآرتس) أن الهجوم الذى شنته زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبى ليفنى على نتيناهو أمام الكنسيت كان مبررا ، حيث رأت ليفنى أن المواقف التى تتبعها حكومة نتنياهو من شأنها وأد أى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين فضلا عن أنها تحرم المواطن الإسرائيلى من حقه فى أن يحيا حياة طبيعية.

وأبدت الصحيفة تأييدها لتصريحات ليفنى حول حتمية أن تقدم إسرائيل على اتخاذ قرارات صعبة إذا ما أرادت أن تتوصل إلى اتفاق سلام نهائى مع الفلسطينيين.

وقالت (هآرتس) "إن ما يضعه نتنياهو كشروط لعقد اتفاق سلام مع الفلسطينيين كالاعتراف بيهودية إسرائيل ، ومن ثم اعتبار الكيان الفلسطينى كيانا أجنبيا على الدولة اليهودية ، لن يقبل به عباس أو أى زعيم فلسطنيى آخر".

واختتمت الصحيفة مقالها قائلة "إن الفرصة الأخيرة لإنهاء الصراع القائم تكمن فى قبول نتنياهو بترتيبات براجماتية لتقسيم الآراضى الأمر الذى من شأنه أن يقود إلى علاقة جديدة بين البلدين بدلا من أن تضطره مجريات الأمور فى المستقبل للقبول بالانسحاب الكامل من الآراضى وإخلاء المستوطنات وتقسيم القدس".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل