المحتوى الرئيسى

تفاصيل مثيرة في التحقيقات الأسبانية مع حسين سالمالاتهامات تشمل غسل الأموال والفساد التجاري واستغلال النفوذ والتدليس‏..‏ وأنباء عن دخوله مستشفي بمدريد

06/18 12:47

وقررت دائرتان تابعتان للمحكمة الوطنية الاسبانية أعلي جهة قضائية في اسبانيا فرض كفالة تقدر بـ‏27‏ مليون يورو لتجنب وضعه قيد الحبس علي ذمة التحقيقات ووجه القاضي لروس إلي حسين سالم اتهامات بغسل أموال والفساد التجاري واستغلال النفوذ والتدليس‏.‏

من ناحية أخري ووفقا لمصادر اسبانية فرض القاضي السيوي فيلاسكو كفالة قدرها‏15‏ مليون يورو لتوقيع الافراج المشروط بحقه بينما يتواصل التنسيق مع الجانب المصري بشأن ملف تسليمه لمحاكمته عن هذه الجرائم‏.‏

ومثل حسين سالم اليوم أمام محكمة الجنح المركزية بالدائرة رقم‏5‏ إلي جانب الموقوفين الآخرين معه في نفس القضية‏,‏ وهم المدعو خالد اسماعيل‏,‏ والذي يشمله قرار الحبس الاحتياطي‏,‏ وقد فرضت بحقه كفالة قدرها‏6‏ ملايين يورو‏,‏ وشخص آخر يدعي علي ايفاسين والذي يعتقد أنه الشخص الذي يقوم بالعمليات غير المشروعة لحسين سالم في اسبانيا‏,‏ وقد فرضت بحقه كفالة‏15‏ مليون يورو‏.‏

وتعتبر الكفالة التي تم فرضها علي حسين سالم الاعلي في تاريخ القضاء الأسباني منذ عام‏2000.‏

يذكر أنه في الفترة من‏2010/2007‏ تواطأ حسين سالم وفقا لمحكمة الجنح المركزية بالدائرة الخامسة بمدريد مع سامح فهمي في القيام ببيع الغاز من خلال شركة ميديترنين سي جازكو شركة البحر المتوسط سي جاز بسعر أقل بكثير من السعر العالمي وهو ما تسبب في إهدار ملايين الدولارات علي الجانب المصري وهو السبب الرئيسي في قيام السلطات المصرية في طلب الانتربول الدولي تعقبه وهي القضية التي يقوم بالتحقيق فيها القاضي اليوي فيلاسكو‏.‏

وأشارت المحكمة إلي أن حسين سالم ونجله خالد تلقيا عبر عدد من الحسابات البنكية في اسبانيا مبلغ‏17‏ مليون يورو عن طريق رجل الاعمال التركي ايفاسين من البانيا وترجح المحكمة أن يكون هذا الرجل هو المتلقي لعمولات شركة سي جاز‏.‏

وتشير التحقيقات إلي تورط المتهمين الثلاثة في صفقات عقارية في أذربيجان‏.‏

وكشف مصدر قضائي عن مفاجأة أمس‏,‏ تمثلت في هروب سالم خارج مصر‏,‏ واستطاع جمع أمواله قبل تنحي الرئيس السابق في‏11‏ فبراير الماضي‏,‏ مشيرا إلي أنه هرب عن طريق مطار شرم الشيخ وبحوزته حقائب بها مليار ونصف المليار دولار‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل