المحتوى الرئيسى

الجيش السّوري يواصل عمليّاته العسكريّة في محافظة ادلب

06/18 13:41

 

اقتحم الجيش السّوري فجر السبت بلدة بداما التابعة لمحافظة ادلب الواقعة على الحدود مع تركيا وذلك في اطار الحملة العسكرية والامنية التي بدأها منذ أيام ضدّ ما أسماها "العصابات المسلحة". ياتي ذلك فيما دعت بريطانيا رعاياها الى مغادرة سوريا فورا على متن الرحلات التجارية بعد تدهور الوضع الأمنيّ. دعت بريطانيا السبت رعاياها الى مغادرة سوريا فورا على متن الرحلات التجارية، محذرة من ان سفارتها في دمشق قد لا تتمكن لاحقا من تنظيم عملية اجلائهم في حال تدهور الوضع اكثر.

 

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "ان على الرعايا البريطانيين الرحيل على الفور في رحلات تجارية طالما انها ما زالت تعمل كالمعتاد".

 

واضافت الوزارة محذرة "ان اولئك الذين يختارون البقاء في سوريا او التوجه اليها بالرغم من تحذيرنا، عليهم ان يعلموا انه من المرجح جدا ان لا تكون السفارة البريطانية قادرة على تقديم اي خدمة قنصلية عادية في حال حصول تدهور جديد للنظام العام او في حال اشتدت الاضطرابات المدنية. ستكون امكانات الاجلاء عندئذ محدودة جدا بسبب القيود المحتملة على السفر والاتصالات".

 

إلى ذلك، ذكر ناشط حقوقي ان الجيش السوري اقتحم السبت بلدة بداما التابعة لمحافظة ادلب (شمال غرب) والواقعة على الحدود مع تركيا وذلك في اطار الحملة العسكرية والامنية التي بدأها في ريف مدينة ادلب.

 

وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان "الجيش السوري اقتحم عند الساعة السادسة صباحا (3,00 تغ) بلدة بداما المجاورة لمدينة جسر الشغور (شمال غرب) حيث سمع صوت اطلاق اعيرة نارية".

 

واضاف رئيس المرصد "انتشرت نحو 5 دبابات وآليات عسكرية بالاضافة الى 15 ناقلة جند وحافلات وسيارات جيب على مداخل البلدة".

 

واشار عبد الرحمن الى ان "بلدة بداما كانت مصدر تزود الاجئين السوريين القابعين على الحدود التركية من جهة الاراضي السورية بالمؤونة"، معربا عن خشيته "من الاثار الانسانية التي ستترتب على ذلك كون اللاجئين لن يتمكنوا من الحصول على حاجاتهم المعيشية والتموينية".

 

كما لفت رئيس المرصد الى "اطلاق نار كثيف في مدينة خان شيخون بعد ان دخلتها فجر السبت سبع سيارات تابعة للامن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل