المحتوى الرئيسى

لاعبات المستقبل: أليكسندرا تتلاعب بالكرة مثل رونالدو

06/18 12:09

أصبحت الألمانية ألكسندرا بوب بالفعل بطلة للعالم في السنة الماضية ضمن المنتخب الألماني لكرة القدم ولكن للناشئات دون سن العشرين الذي فاز باللقب. وتتذكر الفتاة الشقراء ورأس حربة هجوم منتخب الناشئات نشوتها بالنصر بين الجماهير المشجعة في ذلك الوقت وتقول: " لقد حققنا حينها حلمنا في النصر وشعر فريقنا الفتيّ بنشوة الفوز، وفي المباريات لعبنا بأقدامنا بمطلق الحرية وبدون أي تردد ولعبنا جميعاً كفريق واحد، وقد ساعدَنا ذلك كثيراً".

ألكسندرا بوب في إطار التمريناتBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  ألكسندرا بوب في إطار التمريناتعنفوان الفتوة والشباب

وأثناء اللعب على أرض الملعب لا تشغل أليكسندرا رأسها بالتفكير كثيراً لكنها "تنطلق بالفطرة" وأمامها الكرة صوب المرمى، كما تقول. وهذا ما يميزها كلاعبة ناشئة عن لاعبات المنتخب الألماني للسيدات الأكبر سناً، وتؤكد أليكسندرا ذلك وهي تبتسم: " نحن اللاعبات الناشئات نندفع بالكرة إلى الأمام بعنفوان كبير ودون تفكير ونترك للحظ مهمة حمايتنا من الإصابة أثناء الهجوم".

وتفشي أليكسندرا بسرها وتقول إنها تحاول تقليد اللاعب المحترف كريستيانو رونالدو في بعض ألعابها الكروية، لكنها لا تخبر الآخرين عادةً بذلك لأن المتفرجين يفضلون دائما مشاهدة ألعاباً كروية أصلية وغير مقلـَّدة. ولكن قدوتها الحقيقية كما تقول هو اللاعب التشيكي بافيل نيدفيد الذي يركل الكرات بقدمه اليسرى. فهي مِثلـُه من حيث أن قدمها اليُسرى أقوى من اليُمنى.

ألكسندرا بوب مع فريق الناشئيت من فئة سن العشرينBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  ألكسندرا بوب مع فريق الناشئيت من فئة سن العشرين تحضير للمستقبل

حصلت أليكسندرا بوب في بطولة العالم للناشئات عام 2010 على الحذاء الذهبي باعتبارها هدّافة كأس العالم للناشئات. ليس ذلك فحسب بل وحازت على الكرة الذهبية كأفضل لاعبة في البطولة. ولم يتبق لها إلا تطوير أدائها للحصول على ما هو أكثر من ذلك كما تقول مدربة منتخب كأس العالم للناشئات مارين ماينرت:"لقد حققت أليكسندرا عشرة أهداف في كأس العالم للناشئات في العام الماضي، وهذا أمر جيد ولكن النقطة المهمة الآن هي أن تحقق قفزة أخرى في الأداء الرياضي "، خاصة وأن أليكسندرا بوب تأمل أن تشارك مع السيدات الأكبر سنا في البطولة المقبلة، متمنية أن تكون ضمن الجيل المقبل الذي سيلعب كرة القدم للسيدات المحترفات في المستقبل والذي سيمثل ألمانيا في بطولات كأس العالم المقبلة والتي تقام كل أربعة أعوام.

ألكسندرا بوب (يمين الصورة) تلعب كمهاجمة في صفوف المنتخب الألماني للناشئاتBildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  ألكسندرا بوب (يمين الصورة) تلعب كمهاجمة في صفوف المنتخب الألماني للناشئاتأليكسندرا متعودة على القفز في سلم الأداء الرياضي بشكل جيد، فقد تمكنت قبل ثلاث سنوات من الصعود من الدوري المحلي لكرة القدم إلى الدوري الألماني بونديسليغا للناشئات مع فريق دويسبورغ، بل وتم تمديد عقدها مع النادي إلى عام 2012. وقد مرّت بكل محطات المنتخب الألماني للفتيات دون العشرين سنة. فكانت لاعبة للمنتخب في سن الخامسة عشرة بل وأصبحت بطلة أوروبا وهي في سن السابعة عشرة. وحازت مع فريقها دويسبورغ مرتين على كأس الاتحاد الألماني، بل وعلى كأس الاتحاد الأوروبي أيضا.

وتتذكر أليكسندرا عندما كان عمرها أربعة عشر عاماً. حينها كانت تفضل اللعب مع الأولاد وليس مع الفتيات وتقول:"كنت أعرف وأنا صغيرة أن هناك فـَرْقا بين كرة القدم للشباب وكرة القدم للبنات" وتتابع: "أنا وزميلاتي ندخل إلى الملعب دون أية زينة أو ميكياج على وجوهنا". وهي تتشوّق لأجواء بطولة العالم للسيدات التي تنطلق في السادس والعشرين من الشهر الجاري في برلين، وتتحرّق شوقاً للتدرُّب معهن بل والمشاركة مع المنتخب في بعض مباريات البطولة. وتقول:"سنكون سعداء إذا أصبحنا أسطورة البطولة. وسنبذل جهدنا كي يتمكن المشاهدون الألمان من الاستمتاع بمشاهدة كرة القدم النسائية الألمانية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل