المحتوى الرئيسى

"نيويورك تايمز": إدارة بوش سعت لتشويه سمعة أحد معارضى الحرب على العراق

06/18 12:02

واشنطن: نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسئول سابق بوكالة الاستخبارات المركزية اعترافاته بأن إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش سعت لتشويه سمعة مؤرخ انتقد التدخل فى العراق بواسطة معلومات من ال "سي آي ايه"، كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

ويقول العميل السابق غلين كارل أن إدارة بوش طلبت من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مدها بأي معلومات فاضحة عن خوان كول أستاذ التاريخ في جامعة ميشيغن بسبب انتقاده المستمر للحرب على العراق.

وأكد كارل رفضه لطلب رئيسه الخاص بجمع معلومات تشوه سمعة الخبير فى شئون الشرق الأوسط.

ويذكر أنه منذ عهد الرئيس ريتشارد نيكسون منعت وكالة الإستخبارات المركزية من التجسس وإجراء تحقيقات حول مواطنين فى حال عدم تهديدهم للأمن القومى.

وأضاف المسئول الأمريكى السابق أنه نقل الحادث إلى المجلس الوطني للاستخبارات المسئول عن وحدته، لكنه وجد فى اليوم التالى ملفا يتضمن ملاحظات مسيئة حول أسلوب حياة خوان كول تمهيدا لارساله إلى البيت الأبيض.

ويوضح أنه بعد أشهر اشتكى له أحد زملائه من تلقيه رسالة الكترونية من مكتب مساعد مدير السي آي ايه جون كرينغن لجمع معلومات عن أستاذ التاريخ .

وهدد كارل بإبلاغ مكتب المفتش العام للوكالة بعد لقائه بمساعد كرنغن الذي حرر الرسالة الالكترونية.

وكتب خوان كول على مدونته ما حدث آملا بفتح كلا من مجلسا الشيوخ والنواب تحقيقا في هذه الواقعة المخالفة للقانون من قبل إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل