المحتوى الرئيسى

اوباما "ما زال يدرس" مسألة انسحاب قوات اميركية من افغانستان

06/18 11:51

 

كرم الرئيس الاميركي باراك اوباما جنودا مصابين باحد المستشفيات العسكرية في واشنطن الجمعة مع تصاعد حدة الجدل حول وتيرة انسحاب القوات الاميركية من افغانستان.

 

وقد تفقد اوباما مركز وولتر ريد الطبي العسكري ظهر الجمعة حيث التقى بواحد وعشرين جنديا مصابا بينهم 16 جنديا خدموا في افغانستان وخمسة في العراق، حسبما قال البيت الابيض.

 

وقلد اوباما جنديين وسام "القلب القرمزي"، الممنوح للجنود المصابين في القتال.

 

وتأتي الزيارة بينما يتشاور اوباما مع كبار مستشاريه للامن القومي حول مدى خفض القوات الاميركية من افغانستان، وهو الخفض الذي قال اوباما انه سيبدأ في تموز/يوليو.

 

وكان اوباما امر بارسال 33 الف جندي اضافيين الى افغانستان في كانون الاول/ديسمسبر 2009 في مسعى لاحباط الزخم القتالي لحركة طالبان، وبهذا وصل عدد القوات الاميركية المنتشرة في افغانستان الى مائة الف جندي، بينما تعهد اوباما ببدء سحب قوات في تموز/يوليو 2011.

 

غير ان الجيش الاميركي يطلب من اوباما الابقاء على زيادة القوات في افغانستان حتى خريف 2012، حسبما قالت صحيفة وول ستريت جرنال الجمعة.

 

غير ان الجدول الزمني الذي تعهد به اوباما يعني ان الرئيس الاميركي قد يشرع بخفض ضخم للقوات استرضاء للناخبين الاميركيين الذين غدا الكثير منهم اقل دعما للحرب في افغانستان، وذلك قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 والتي يسعى اوباما خلالها للفوز بفترة رئاسة ثانية.

 

ولم يعلق المتحدث بلسان البيت الابيض جاي كارني، الجمعة على ما اوردته وول ستريت جرنال في هذا الصدد.

 

واكتفى كارني بالقول "مازال التشاور مستمرا..، فالرئيس يتشاور مع اعضاء فريق الامن القومي (...) وسوف يخرج بقرار قريبا".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل