المحتوى الرئيسى

أوباما "ما زال يدرس" انسحاب قوات أمريكية من أفغانستان

06/18 11:50

كرم الرئيس الأمريكى باراك أوباما جنودا مصابين بأحد المستشفيات العسكرية فى واشنطن الجمعة، مع تصاعد حدة الجدل حول وتيرة انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقد تفقد أوباما مركز وولتر ريد الطبى العسكرى ظهر الجمعة، حيث التقى بواحد وعشرين جنديا مصابا بينهم 16 جنديا خدموا فى أفغانستان وخمسة فى العراق، حسبما قال البيت الأبيض، وقلد أوباما جنديين وسام "القلب القرمزى"، الممنوح للجنود المصابين فى القتال.

وتأتى الزيارة بينما يتشاور أوباما مع كبار مستشاريه للأمن القومى حول مدى خفض القوات الأمريكية من أفغانستان، وهو الخفض الذى قال أوباما إنه سيبدأ فى يوليو.

وكان أوباما أمر بإرسال 33 ألف جندى إضافيين إلى أفغانستان فى ديسمبر 2009 فى مسعى لإحباط الزخم القتالى لحركة طالبان، وبهذا وصل عدد القوات الأمريكية المنتشرة فى أفغانستان إلى مائة ألف جندى، بينما تعهد أوباما ببدء سحب قوات فى يوليو 2011.

غير أن الجيش الأمريكى يطلب من أوباما الإبقاء على زيادة القوات فى أفغانستان حتى خريف 2012، حسبما قالت صحيفة وول ستريت جرنال الجمعة.

غير أن الجدول الزمنى الذى تعهد به أوباما يعنى أن الرئيس الأمريكى قد يشرع بخفض ضخم للقوات استرضاء للناخبين الأمريكيين الذين أصبح الكثير منهم أقل دعما للحرب فى أفغانستان، وذلك قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة فى نوفمبر 2012 والتى يسعى أوباما خلالها للفوز بفترة رئاسة ثانية.

ولم يعلق المتحدث بلسان البيت الأبيض جاى كارنى، الجمعة على ما اوردته وول ستريت جرنال فى هذا الصدد.

واكتفى كارنى بالقول "مازال التشاور مستمرا..، فالرئيس يتشاور مع أعضاء فريق الأمن القومى وسوف يخرج بقرار قريبا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل