المحتوى الرئيسى

القذافي يطلق سيلاً من الشتائم ويقول الاطلسي سيهزم حتمًا

06/18 11:01

 

دعا العقيد معمّر القذافي، مساء الجمعة، الليبيين، إلى الاستعداد للزحف لتحرير بلادهم شبرًا شبرًا، واصفًا الثوار بـالعملاء والخونة الذين يرفعون علم الرجعية، ويقاتلون إخوانهم تحت الصليب، مطالبًا سكان مدينة بنغازي بالانتفاض.

 

اكد الزعيم الليبي معمّر القذافي في رسالة صوتية بثها التلفزيون الرسمي الخميس أن حلف شمال الاطلسي الذي يشنّ حملة عسكرية ضد نظامه "سيهزم حتمًا" ولن يتمكن من تغيير "اي شيء" في ليبيا. وقال القذافي "سيهزمون، سيهزم الحلف حتمًا".

 

وتولّى الحلف الاطلسي في 31 امارس قيادة العمليات العسكرية في ليبيا بتفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين من قمع القذافي.

 

واضاف الزعيم الليبي، الذي يحكم بلاده منذ 42 عامًا غير آبه بالدعوات المتعددة من الداخل والخارج لرحيله، "مصممون ألا نغير اي شيء في بلدنا إلا بإرادتنا وبعيدًا عن طائرات الحلف".

 

وتابع "نحن صامدون مقاتلون، إذا نزلوا الى الأرض نحن بانتظارهم، لكن هؤلاء جبناء لا يجرؤون على النزول الى الارض". ودعا القذافي الليبيين الى "تحرير" بلدهم. وقال "استعدوا رجالاً ونساء لتحرير ليبيا شبرًا شبرًا".

 

وقال الزعيم الليبي، الذي اشتهر بخطاباته الغريبة: "نريد لبنغازي أن تنتفض وتنفجر مثلما انفجرت طرابلس"، وتساءل: "أين أنتم يا سكان بنغازي، أين الرجولة.. تخافون من حفنة لديها رشاشات وبنادق".

 

وقال: "إن تلك الحفنة تعمل على إخافة أهل بنغازي، وأخذ أرضهم، وكرامتهم، ووضعهم في معسكرات اللاجئين والناجين، والأكل من قمامة حمير قطر، وحمير الخليج"، داعيًا إياهم إلى "الموت بالواجب". وأضاف: "نحن لا يهمّنا الموت ولا الحياة.. الآن طز في الحياة، وسنقوم بواجبنا صامدين مقاتلين".

 

وبصق القذافي، في كلمته التي أذيعت عن طريق مبكرات الصوت في الساحة الخضراء في طرابلس، ونقلت عبر التلفزيون، على "كل خائن وقبيلته"، معتبرًا أن من أطلق عليهم "الخونة" بأنهم "ليسوا رجالاً"، واصفًا إياهم بـ"المخنثين الذين يقاتلون تحت الصليب والأعلام الاميركية، والفرنسية، والبريطانية".

 

وتحدى القذافي من أطلق عليهم "قادة الصليب والخونة" متابعة إذاعة بلاده، "ليروا الجماهير وهي تلتف حول قيادتها التاريخية، وصوتها عالٍ ورأسها مرفوع"، غير أنه أكد أن "أعصابهم لا تتحمل صوت الجماهير". وقال: "يا أولاد الكلب، يا جبناء، يا صليبيون، افتحوا على الإذاعة الليبية.. أنتم يا خونة يا أذناب الاستعمار، وانظروا التحدي".

 

 اتصالات مع الثوار

 

في غضون ذلك، اكد رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي خلال مؤتمر صحافي الجمعة حصول اتصالات بين النظام الليبي والثوار، الامر الذي نفاه الثوار في وقت سابق. وقال المحمودي ان "بابنا مفتوح للجميع، ونحن على اتصال مع جميع الاطراف".

 

وردًا على سؤال عن نفي الثوار في وقت سابق للمعلومات حول المفاوضات مع النظام، اجاب رئيس الوزراء "اسألوا الاستخبارات المصرية والفرنسية والنروجية والتونسية وسيقولون لكم الحقيقة". واضاف "اننا واثقون من لقاءاتنا، وكل شيء مسجل".

 

وتابع "نحن متأكدون من ان اللقاءات حصلت في هذه البلدان" اي مصر وفرنسا والنروج وتونس، و"سنرد عليهم باسماء" الاشخاص الذين شاركوا في هذه اللقاءات من جانب الثوار. وكان المبعوث الروسي الى افريقيا ميخائيل مارغيلوف اكد الخميس في طرابلس ان "اتصالات مباشرة تجري بين بنغازي (معقل الثوار في الشرق) وطرابلس".

 

الا ان زعيم الثوار محمود جبريل نفى خلال مؤتمر صحافي في مدينة نابولي الايطالية اي اتصالات مع النظام في طرابلس. الى ذلك، اتهم رئيس الوزراء الليبي الحلف الاطلسي بارتكاب "جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية"، مؤكدًا ان الاطلسي "دخل في الساعات الـ72 الاخيرة مرحلة جديدة من عدوانه على البلاد مع استهدافه مباشرة منشآت مدنية" خصوصًا عبر قصف فندق الخميس واستهداف جامعة الجمعة في طرابلس.

 

ودعا الى "اجتماع طارئ" للامم المتحدة لبحث "الجرائم التي يرتكبها الحلف الاطلسي ضد مدنيين في ليبيا". كما نفى المحمودي الاتهامات الموجهة الى قوات النظام بارتكاب جرائم اغتصاب قائلاً "لا تقاليدنا ولا ديننا" يسمحان بذلك.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل