المحتوى الرئيسى

صدق أو لاتصدق.. الثوار يتهمون مشعوذي القذافي بإحباط هجماتهم بالسحر الأسود!!

06/18 10:29

صدق أو

لاتصدق..

ثوار ليبيا يتهمون مشعوذي

القذافي بإحباط هجماتهم بالسحر الأسود!!

استمرار الاشتبكات و القصف في ليبيا

طرابلس:اعتقد أبو بكر الطبجي أحد الثوار الليبيين من

أجدابيا شرقي ليبيا ان دراويش القذافي يحبطون هجمات الثوار الليبيين بسحرهم،قائلا "

كلما هممنا بالهجوم هبت عاصفة رملية تعمي الأبصار".

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن الثائر الليبي قوله

"لكن بعد أن أخذ أئمتنا في تلاوة القرآن على الجبهة، توقف سحر

الدراويش".

ويمكث أبو بكر في منزل متواضع بأجدابيا على مسافة نحو

40 كيلومترا من الجبهة على الطريق إلى البريقة، وهي المدينة النفطية التي يسعى

الثوار، منذ أسابيع دون جدوى، للسيطرة عليها.

وأوضح أبو بكر "هذه ليست داري، بل داري كانت تقع على

مشارف أجدابيا شرقا قبل أن تدمرها قذيفة دبابة. والآن أمكث في هذه الدار التي كان

يسكن بها أحد أفراد اللجان الثورية للقذافي".

ويبتسم أبو بكر رافعا إبهامه معربا عن ثقته "بعد

الأئمة، تدخل ساركوزي، وباتت الأمور الآن أحسن".
وذكر ابو بكر "ان  ساركوزي

دمر أمس 3 مركبات تابعة للقذافي كانت قد تسللت وتجاوزت أجدابيا على طريق بنغازي"في

اشارة الى قوات حلف الاطلسي.

وكان أبو بكر من المحاربين القدامى في جيش القذافي ممن

شاركوا في حملة النظام للاستيلاء على تشاد المجاورة خلال الثمانينات قبل أن تتدخل

فرنسا عسكريا للحيلولة دون سيطرة الجيش الليبي على نجامينا.
وقال أبو بكر "مكثت

في تشاد 3 سنوات بين عامي 1983 و1985 وقد شاب شعري خلال تلك

الفترة".

ويشعر أبو بكر بالامتنان تجاه الفرنسيين وبالأخص

الرئيس نيكولا ساركوزي لدعمه الثوار على الجبهة عبر طلعات جوية، فقد أوقفت تلك

الطائرات في 19 مارس /آذار دبابات القذافي التي كانت بصدد السيطرة على بنغازي

«عاصمة» الثوار على بعد 160 كيلومترا شمال أجدابيا.

وأشار أبو بكر ،رافعا إبهامه مجددا ،الى "ان ساركوزي

ضرب دبابة على أحد الطرق دون إلحاق أضرار بالمنازل المحيطة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل