المحتوى الرئيسى

مدير الانتربول المصري سابقاً: اسبانيا غير ملزمة برد حسين سالم لمصر

06/18 19:05

مدير الانتربول المصري سابقاً: اسبانيا غير

ملزمة برد حسين سالم لمصر

محيط - محمد

الحكيم 

حسين سالم
اصبحت الدول الاوروبية وبالاخص انجلترا واسبانيا مأوي

للهاربين من العدالة وعلي رأسهم يوسف بطرس غالي الذي تم الحكم عليه مؤخراً بثلاثين

عاماً .

ورشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة السابق ، وحسين سالم الذي

قبض عليه مؤخراً في مدريد .

 

بعض تلك الدول

مازال يماطل في تسليم هؤلاء والبعض يعطي مهلة لحين اصدار حكم ادانة ضدهم في حين ان

هناك دول تمتنع تماماً عن التسليم.

بسبب عدم توافر الشروط المبرمة في

الاتفاقيات الموقعة بين الدولتين والخاصة بتسلم المجرمين او انها غير موقعة ، وما

زال حتي الان العديد من المجرمين يتمتعون بأموال

شعوبهم.

 

وفي هذا السياق

يؤكد الخبير الدولي اللواء سراج الروبي مدير الانتربول المصري السابق علي انه لا

يوجد اتفاقية تسليم المجرمين ما بين مصر واسبانيا بالتالي من الممكن ان ترفض

الأخيرة تسليم حسين سالم الي العدالة المصرية .

موضحاً ان الاتفاقيات

المبرمة بين الدول العربية والدول الغربية غيرت ملزمة حيث يبدأ في مقدمة النص

القانوني مصطلج (( يجوز )) بالتالي الدبلوماسية هي المحرك الاساسي والرئيس في هذه

القضايا ، علي حد تعبيره .

واوضح خلال لقاء علي فضائية " الجزيرة مباشر مصر"

اليوم السبت ان الشرطة الجنائية الدولية "الانتربول" لديها آليات في الكشف عن

المطلوبين علي رأسهم "النشرة الحمراء " والتي توزع علي جميع منافذ ومطارات دول

العالم والتي بموجبها يتم التحفظ علي المطلوب واخطار الدولة ذات الصلة .


سراج الروبي مدير الانتربول المصري السابق
واشاد

اللواء سراج بالانتربول المصري مشيراً الي ان الخطوات التالية بعض قبض السلطات

الاسبانية عليه ستتمثل في ما يسمي بـ " ملف الاسترداد".

الشامل لجميع

التحقيقات الخاصة بالقضية بصور رسمية وصور من نصوص قانون العقوبات المصري ، وبيانات

حسين سالم كاملة .

مضيفاً انه بعد تجيهزه يتم ارساله عبر "القنوات

الدبلوماسية " بعد ترجمته بصورة قانونية في وزارة الخارجية المصرية والتي تحيله الي

نظيرتها الاسبانية .

لتحيله الي وزارة العدل ثم النائب العام الاسباني لفحص

مدي اتفاق هذا الطلب مع القوانين الاسبانية ثم تبدأ المحكمة في اسبانيا بالنظر في

طلب التسليم المصري .


وحذر من تسليم "ملف الاسترداد" بيد الشرطة

الدولية مؤكداً ان الدبلوماسية هي المحرك الرئيس في هذه القضية نافياً ان تكون

الجريمة سياسية وانما جريمة جنائية نظراً لحساسية الملف خاصة في دولة ديمقراطية مثل

اسبانيا

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل