المحتوى الرئيسى

أشرف عبد الغفور نقيبًا للممثلين المصريين

06/18 09:36

   فاز الفنان، أشرف عبد الغفور، بمنصب نقيب الممثلين المصريين، في الإنتخابات الَّتي جرت أمس على مسرح السلام في وسط القاهرة، في أوَّل انتخابات نقابيَّة بعد ثورة 25 يناير.


القاهرة: بعد منافسة شرسة، حسم الفنان أشرف عبد الغفور إنتخابات نقابة الممثلين لصالحه، حيث فاز بمنصب النقيب، بـ865 صوتاً، متفوقاً بذلك على النقيب السابق أشرف زكي بفارق 532 صوتاً، حيث حصل زكي المحسوب على نظام الرئيس السابق حسني مبارك على 333 صوتاً، في حين حصل الفنان أحمد ماهر على 98 صوتاً، بينما حصل هشام بهاء الدين على 62 أصوات فقط.

وبذلك يكون عبد الغفور قد حقق فوزاً على أشرف زكي الذي أعلن إنسحابه من المنافسة مساء أمس الأول عبر برنامج تليفزيوني، لكن ذلك الإنسحاب غير قانوني، لأنه جاء بعد إغلاق باب الطعون والإنسحابات، كما أنه لم يتقدم بطلب رسمي للإنسحاب.

أعضاء مجلس الإدارة

ووفقاً لما أعلنه المستشار أحمد فوزي رئيس اللجنة القضائية المشرفة على الإنتخابات، فإن 12 فناناً فازوا بعضوية مجلس إدارة النقابة، وهم: سامي مغاوري 805 أصوات، سامح الصريطي 641 صوتاً، محمد أبوداود 584 صوتاً، أشرف طلبة 551 صوتاً، صبري فواز 540 صوتاً ، أحمد صيام 535، كمال عطية 496 صوتاً، حلمي فودة 494 صوتاً، سيد خطاب 466 صوتاً، منير مكرم 453 صوتاً، محمد الصاوي 452 صوتاً، وعفاف رشاد 386 صوتاً.

إنتخابات ساخنة

وشهدت الإنتخابات التي نظمت في مسرح السلام بوسط القاهرة، إقبالاً ضعيفاً في بداية اليوم، ثم ما لبث أن إزداد الإقبال على الإقتراع بعد صلاة الجمعة، وأجريت أول إنتخابات نقابية بعد ثورة 25 يناير تحت حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الشرطة والجيش، وكأي إنتخابات شهدت مشادات بين أنصار المرشحين، لاسيما أنصار أشرف زكي النقيب السابق، وأنصار أشرف عبد الغفور، وأنصار أحمد ماهر، وحدث تراشق بالإلفاظ بين أنصار ماهر و زكي، ووصل الأمر إلى حد محاولة الإشتباك بالأيدي لولا تدخل الشرطة.

عبد الغفور سعيد

وأعرب عبد الغفور عن سعادته بالفوز بالمنصب، وقال لـ"إيلاف" أشكر جميع الزملاء على تلك الثقة الغالية، وأعدهم بأن أكون عند حسن ظنهم دائماً، مشيراً إلى أن الإنتخابات أجريت في أجواء تتسم بالنزاهة والشفافية، وتتماشى مع روح ثورة 25 يناير التي إندلعت من أجل بناء دولة الديمقراطية والحرية.

وأضاف عبد الغفور أنه سيعمل من أجل بناء نقابة قوية للممثلين، بعد أن تدهورت أحوالها طوال السنوات الأخيرة، لافتاً إلى أنه سيسعى إلى تنمية موارد النقابة من أجل توفير الرعاية الطبية وزيادة المعاشات، وحتى تكون نقابة تليق بالفنانين المصريين الذين كانوا أصحاب الفضل في أن تكون القاهرة هوليوود الشرق.

رهان النقيب الأسبق

ومن جانبه، قال الفنان يوسف شعبان نقيب الممثلين الأسبق، والذي رفض الترشح دعماً لعبد الغفور إنه سعيد جداً لفوز عبد الغفور، مشيراً إلى أنه كان يراهن عليه في مواجهة أشرف زكي، وأضاف لـ"إيلاف" أن عبد الغفور إنسان على خلق وخدوم جداً، ولديه برنامج جيد لإستعادة نقابة اللممثلين لمكانتها في المجتمع، لتدافع عن حقوق الممثلين، وأشاد شعبان بالتجربة الإنتخابية، مؤكداً أنها جاءت معبرة عن رأي الأغلبية الساحقة من الممثلين الذي دعموا الثورة، وكانوا في طليعتها غير عابئين بتهديدات أشرف زكي لهم بالشطب من عضوية النقابة، لأنهم لم يساندوا النظام السابق.

رأي الأغلبية

حضر 1295 فناناً عملية الإقتراع من أصل 2417 ممن يحق لهم التصويت من أعضاء الجمعية العمومية للنقابة، وكان من أبرز الحضور الفنان محمود ياسين، الذي قال لـ"إيلاف" إن عملية الإقتراع مرت في سلام، وتدل على رقي الممثلين المصريين، مشيراً إلى أن تجربتهم ستكون نبراساً لغيرهم من أصحاب النقابات الأخرى. وأضاف أن النتائج جاءت معبرة عن رأي الأغلبية من الفنانين، مشدداً على ضرورة تعاون الجميع في المرحلة المقبلة من أجل إستعادة الفن المصري لريادته عالمياً.

وكان من أبرز الحضور أيضاً: صلاح السعدني، عمر الحريري، سميرة أحمد، شهيرة، محمود حميدة، عمرو واكد، وفاء عامر، وشقيقتها آيتن، عزت العلايلي، فردوس عبد الحميد، ياسر جلال، فتحي عبد الوهاب.

الدستور أولاً
وانتهز الفنان عمرو واكد فرصة الإنتخابات ووجود حشد كبير من الفنانين، وسعى لجمع توقيعاتهم على بيان يطالب المجلس العسكري بوضع الدستور أولاً قبل الإنتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في شهر سبتمبر المقبل.

وقال واكد لـ"إيلاف" إنه لولا الثورة ما أجريت إنتخابات نقابة الممثلين في هذه الأجواء الهادئة التي تتسم بالشفافية والديمقراطية الواعية، مشيراً إلى أن التجربة الديمقراطية التي بدأت في مصر الآن، لا يمكن لها أن تستمر وتنمو ما لم يتم بناؤها على أساس متين وبطريقة علمية و صحيحة، وأوضح أن الأساس المتين يقتضي وضع دستور للبلاد أولاً، ثم إجراء الإنتخابات البرلمانية والرئاسية فيما بعد، مؤكداً أنه ينظم مع أعضاء الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية حملة لجمع  نحو ملايين التوقيعات من أجل وضع الدستور أولاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل