المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة ترى "فرصة فريدة" للسلامة الذرية العالمية

06/18 05:04

فيينا (رويترز) - قال خبراء بالامم المتحدة في تقرير يصوغ دروسا اوسع من الازمة النووية اليابانية ان محطات الطاقة النووية يجب ان يتم تصميمها وان يتم تحديد موقعها بحيث يمكن ان تقاوم "تمازجا معقدا" ونادرا من التهديدات الخارجية.

وقال فريق يتكون من 18 عضوا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في التقرير الذي يعد اول عرض خارجي لكارثة فوكوشيما ان حادثة اليابان النووية خلقت "فرصة فريدة" للسعي للتعلم ولتطوير السلامة في جميع انحاء العالم.

والوثيقة التي تتألف من 160 صفحة وحصلت عليها رويترز يوم الجمعة اعدت لاجتماع دولي ضخم الاسبوع المقبل سيعطي دفعة لتعزيز معايير المفاعلات في مواجهة القلق العام المتزايد حيال المخاطر التي تفرضها السلامة النووية.

وتم اصدار ملخص من ثلاث صفحات في ختام بعثة مراجعة الفريق لليابان في وقت سابق من الشهر الجاري ويقول ان الدولة استخفت بتهديد موجات المد لمحطة فوكوشيما ويحث على اجراء تغييرات شاملة للنظام التنظيمي.

وادرج التقرير الكامل قائمة من 16 درسا من اسوأ ازمة نووية في العالم منذ تشيرنوبل منذ ربع قرن مضى بشأن كيفية الاستعداد الافضل والتعامل مع هذه الانواع من الاحداث غير الطبيعية.

وتتضمن اجراءات لكل من المساعدة في منع اي تكرار لكارثة فوكوشيما التي نتجت عن زلزال ضخم وامواج مد في 11 مارس اذار بالاضافة الى العمل بشأن الاستجابة للطوارىء والتأهب.

وتعرض مسؤولون يابانيون للانتقاد لفشلهم للتخطيط لموجات مد تجاوزت حائط طوله 5.7 متر في المحطة في شمال شرق البلاد على الرغم من تحذيرات من ان مثل هذا الخطر يلوح في الافق.

وقال تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية "كان هناك احتياطات دفاعية عميقة غير كافية لمخاطر موجات المد.

"هناك حاجة الى ضمان انه في دراسة المخاطر الطبيعية الخارجية ..يجب ان يتضمن تحديد موقع وتصميم المحطات النووية حماية كافية ضد تمازج معقد ونادر للاحداث الخارجية."

وقال انه يجب ان تتم مراجعة اي تغيرات في مثل هذه المخاطر بانتظام لتأثيرها على شكل المحطة واضاف انه يجب انشاء نظام تحذير موجات مد فعال "مع النص على التحرك الفوري من قبل الشركة المشغلة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل