المحتوى الرئيسى

معارضة البحرين تدعو لتغيير مسؤولين

06/18 04:32

قال الأمين العام لـجمعية الوفاق الوطني المعارضة في البحرين الشيخ علي سلمان إن نجاح الحوار يحتاج إلى "مسؤولين يؤمنون بالديمقراطية والتغيير"، معتبرا أن الكثير من المسؤولين في مواقع القرار بالبلاد "لا يؤمنون بالديمقراطية والإصلاح"، ودعا إلى تغييرهم.

وأضاف سلمان، في مهرجان خطابي بجزيرة سترة جنوب العاصمة المنامة الجمعة، أن المطلوب هو "حوار حقيقي ينتج حلا سياسيا يستجيب لمطالب الشعب ويحقق له الديمقراطية"، بعد إيجاد مناخ لإنجاحه من خلال وقف ما سماها "انتهاكات حقوق الإنسان" والسماح بالتجمع السلمي، وأكد أنه بغير ذلك فإن الحوار سيكون بلا مضمون.

مطالب الشعب
وقال "إننا رحبنا بالحوار طريقا عقلانيا بوصفه استجابة لمطالب الشعب وليس الحوار الذي يكون طريقا للالتفاف على مطالب الشعب"، ولفت إلى أن "الشعب أوعى من العام 2001 وأوعى من قبل ولن يخذل من جديد، وهو على درجة عالية من الوعي السياسي ولن يرضى بحوار مفرغ من النتائج".

وأكد الأمين العام لجمعية الوفاق -في الخطاب الجماهيري الثاني له بعد انتهاء قانون الطوارئ في البلاد- أن المطلوب هو حوار جاد وحقيقي ينتج حلا سياسيا عادلا يستجيب لمطالب الشعب ويحقق التقدم والديمقراطية في البلاد.

ودعا سلمان إلى إيجاد مناخ حقيقي لإنجاح الحوار من خلال السماح بالتجمع السلمي واحترام حرية التعبير وحقوق الإنسان، إضافة إلى إيقاف الاعتقالات وما سماها "الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان" ووقف المحاكمات العسكرية، إضافة لما وصفها بـ"الحملات التحريضية التي تشنها أجهزة الإعلام الرسمية".

واعتبر سلمان مطالب البحرين متشابهة مع المغرب والأردن من حيث الملكيات الدستورية، وقال إنه "تحقق للشعبين المغربي والأردني ما طمحا له من دون سيل للدماء وكان لملكي الأردن والمغرب دور في ذلك"، مشيرا إلى أن الجمعية تتطلع أن يكون للعاهل البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة دور في التحول للملكية الدستورية والديمقراطية.

من تظاهرة لأنصار المعارضة في المنامة (الجزيرة نت) 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل