المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | أفضل 5 قرارات في الليجا 2011/2010

06/18 03:39

الحياة قرار .. إما يكون قراراً صائباً وإما يكون خاطئاً، وكرة القدم جزء من هذه الحياة وفيها من القرارات ما يثلج الصدور وما يجعل الدماء تغلي في العقول .. بعد أن عرضنا قرارات نراها الأسوأ في الليجا لهذا الموسم .. جاء موعدنا مع أفضل 5 قرارات في ليجا هذا الموسم.


كن معنا على   و 


5- الدفع ببيبي في منتصف الملعب



لعله القرار الفني الوحيد الذي استحق دخول هذه القائمة وهو القرار الذي اتخذه جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد قبيل مواجهات برشلونة في سلسلة مثيرة من الكلاسيكوهات انتهت بفوزين للبرسا وفوز للريال.

لكن أهم عنصر في هذه المباريات كان هو المدافع البرتغالي بيبي فالأخير مارس دوراً غاية في الفاعلية في مواجهات فريقه ضد البرسا خلال لقاءين ونصف تقريباً قبل أن يودع الملعب بعد طرده في اللقاء الثالث.

التغيير أتى ثماره بشكل واضح لكل من شاهد اللقاء ونجح بيبي كثيراً في التقليل من خطورة المذهل ليونيل ميسي في خطوة فشل فيها كثيرون من قبل فصح قرار مورينيو وبات واضحاً أنه من أفضل القرارات لهذا الموسم.


4- الابقاء على مانولو بريثيادو




قبل بداية الأسبوع الـ23 كانت إدارة سبورتنج خيخون تعتزم إقالة المدير الفني للفريق مانولو بريثيادو كما أكدت كافة التقارير وبعد اجتماع لمجلس الإدارة قرروا الإبقاء عليه وإعطائه فرصة أخيرة في لقاء البرسا.

كان قراراً حكيماً رغم تدهور نتائج الفريق وتراجعه للمركز الـ15 وقربه الشديد من مراكز الهبوط لكن هذا القرار أمّن للفريق بقاءاً هادئاً في الليجا وذلك بعد أن نجح بريثيادو ولاعبيه في استثمار هذه الثقة وتعادلوا مع البرسا الذي يخسر النقاط بشق الأنفس من الأساس ليتمكن بعدها خيخون من الوصول لمراكز الأمان ويتأكد الجميع أن القرار الذي اتخذه مجلس الإدارة كان عين الصواب إذ جنّب الفريق هزة تغيير في وسط الموسم لمدرب ظل لسنوات مع الفريق.



3- صفقات ملقة وإشبيلية الشتوية




في نهاية النصف الأول من الموسم والمباراة الأخيرة قبل أجازة أعياد الميلاد، كان ملقة يرزح تحت وطأة الهزائم ويمتلك في حوزته 13 نقطة فقط من 16 مباراة خاضها في الليجا وهو الرصيد المفزع الذي وضعه في المركز الـ18 من البطولة.

أما عشاق إشبيلية فلم يصدقوا أنفسهم وهو يجدون فريقهم في المركز الـ11 وقد جمع 20 نقطة فقط وهو ما لم يكن يليق أبداً بمكانة النادي الأندلسي التي رسخها في النصف الثاني من العقد الأول في الألفية الجديدة.

لكن كل هذا تغير بفضل صفقات مميزة جداً قام بها كلا الفريقين سواء في كل الخطوط لملقة أو في خط الوسط لإشبيلية لينجح الفريقان في حصد العديد من النقاط أوصلت ملقة ليضمن بقاءه من الجولة قبل الأخيرة حاصداً 46 نقطة لينهي الموسم في المركز الـ11 بينما قفز إشبيلية قفزة هائلة ليصل للمركز الخامس محققاً 58 نقطة وينجح في الوصول للدوري الأوروبي .. صفقات كانت في محلها وقرار في محله استحق دخول قائمتنا.


2- التعاقد مع مؤسسة قطر



في وقت كان أنجح فريق في العالم في السنوات الأخيرة يبهر الكرة الأرضية بأسلوب لعب لم يشاهدوه منذ زمن بعيد، كان الفريق يعاني بشدة من وطأة الديون .. تلك التركة الثقيلة التي أورثها واحد من أنجح رؤساء البرسا –رياضياً- "خوان لابورتا" إلى خليفته وعدوه اللدود ساندرو روسيل.

الأخير أكد أنه استلم هذه التركة رغم نفي لابورتا والواضح أن روسيل دأب في بداية رئاسته على التركيز على الجانب الاقتصادي حتى لا يهتز الجانب الرياضي بالتبعية، ولم يكن ليحقق هذا الأمر إلا بقرار جرئ كسر فيه روسيل التقاليد الكتلونية القديمة بعدم وضع إعلان تجاري ليوقع مع مؤسسة قطر "الخيرية" عقداً هو الأكبر في تاريخ الرعاية للأندية.

وسواء اتفق البعض أو اختلف على فكرة كسر التقاليد فإن تقارير عديدة أكدت أن قرار الشراكة هذا أنقذ البرسا من أزمة مالية خانقة كانت ستعصف به لذلك كان لابد لهذا القرار الهام من أن يجد طريقه لقائمتنا هذه.


1- بيع دافيد فيا ودافيد سيلفا



ما رأيك في كسب 73 مليون يورو والاستمرار بنفس المعدل التهديفي والبقاء في نفس المركز مع تحقيق لنتائج متشابهة تقريباً في المسابقة الأوروبية التي تشارك بها ؟ مجنون إن لم تفعلها .. صحيح ؟

إدارة فالنسيا لم تكن مجنونة، لكننا الآن نتحدث وقد انتهى وقت القرار أما إدارة فالنسيا فوقتها لم تكن متأكدة من نتيجة فعلة كهذه ببيع أهم نجمين في الفريق والتخلي عن خدماتهم.

لكن يورينتي ورفاقه فعلوها، وحافظوا على قوام الفريق وجلبوا بعض اللاعبين التي سدت الفراغ "تقريباً" ليستمروا في سياسة تقشفية جعلت ديون الفريق تنخفض بمقدار الثلث تقريباً وهو إنجاز مبهر لفريق مدخوله من الأموال ليس بنفس المقدار الذي يحصل عليه الريال والبرسا خصوصاً في العائدات التليفزيونية التي يوجد هوة شاسعة بين الأخيرين وبقية الأندية.

كانت إدارة اللوس تشي شجاعة وحاسمة وصمدت أمام الهجوم الضاري من عشاق الفريق ببيع النجمين وليس الاكتفاء بواحد فقط لكنها تمكنت من الحفاظ على قوام الفريق بل وبيع نجم قد يكون له قيمة كبيرة لكنها جلبت روبيرتو سولدادو الذي يصغر فيا في السن بنحو 5 أعوام وهو شيء مهم أيضاً مع فارق الإمكانيات بالطبع لصالح الجواخي إلا أن سولدادو لم يقل معدله كثيراً عن معدل فيا بل إنه فعلها رغم عدم انتظامه في اللعب خصوصاً في بدايات الموسم للإصابة وتألق أدوريث.

لذلك استحق هذا القرار الجرئ المركز الأول في قائمتنا..


هل ترى قرارات أخرى كانت جديرة بدخول القائمة ؟ أخبرنا بها وما هو القرار الذي ستستبعده بدلاً منه ؟


اقرأ أيضاً...

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

 

كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و  كن معنا على   و 

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

 

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

 

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

 

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

 

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل