المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الولايات المتحدة تسقط تهم الإرهاب عن أسامة بن لادن

06/18 02:10

أسامة بن لادن (يمين) وخليفته أيمن الظواهري

جاء قرار إسقاط التهم عن بن لادن بعد 13 عاما من إدانة محكمة فيدرالية أمريكية له.

طلب الادِّعاء العام الأمريكي من القضاء المختص بإسقاط تهم الإرهاب عن أسامة بن لادن، الزعيم السابق لتنظيم القاعدة، قائلا إن مقتله على أيدي القوات الخاصة الأمريكية في باكستان مطلع الشهر الماضي يسقط القضية برمتها.

وقد جاء القرار بعد 13 عاما من إدانة محكمة فيدرالية أمريكية بن لادن بعد أن ثبتت صلته بتفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كل من كينيا وتنزانيا في شهر أغسطس/آب من عام 1998، والتي قتل فيها 224 شخصا.

وقد أظهر مدَّعون عامّون في إحدى المحاكم في مدينة نيويورك تفاصيل جديدة بشأن العملية التي تمَّ وفقها التعرُّف على جثة بن لادن بعد قتله في منزله في مدينة آبوت آباد شمال العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وكشفت ملفات القضية أن المسؤولين الأمريكيين تمكَّنوا من التعرُّف على جثة بن لادن قبل إلقائها في البحر إثر مقتله، وذلك عن طريق استخدام تقنية تمييز معالم الوجه وفحص المورِّثات (دي إن إيه).

عيِّنات المورِّثات

فقد حصلت فرقة القوات الخاصة الأمريكية التي قتلت بن لادن على عيِّنات من مورِّثات (DNA) مأخوذة من جثة بن لادن، ومن ثم نقلوها إلى قاعدة تابعة للجيش الأمريكي في أفغانستان.

بعدها قام فنيون عسكريون وآخرون تابعون لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية بمطابقة العينات المأخوذة من العديد من أفراد أسرة بن لادن، فوجدوها متطابقة.

ونُقل عن جورج توسكاس، مسؤول مكافحة التجسس والإرهاب في وزارة العدل الأمريكية، قوله: "إن إمكانية أن يكون هنالك ثمة خطأ في تحديد جثَّة بن لادن عن طريق استخدام الـ دي إن إيه لا تتعدى نسبة الـ 11.8 في الألف مليون".

"إن إمكانية أن يكون هنالك ثمة خطأ في تحديد جثَّة بن لادن عن طريق استخدام الـ دي إن إيه لا تتعدى نسبة الـ 11.8 في الألف مليون"

جورج توسكاس، مسؤول مكافحة التجسس والإرهاب في وزارة العدل الأمريكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل