المحتوى الرئيسى

مجلس الامن الدولي يدعم تولي بان كي مون ولاية ثانية

06/18 11:44

نيويورك (الامم المتحدة) (ا ف ب) - قدم مجلس الامن الدولي الجمعة دعما حاسما لبقاء الامين العام الحالي للامم المتحدة بان كي مون في منصبه لولاية ثانية.

وقال دبلوماسيون ان بان كي مون حصل على دعم الدول ال15 الاعضاء في المجلس، موضحين ان الجمعية العامة للامم المتحدة ستكمل اعادة انتخاب الامين العام الثلاثاء المقبل.

وعقد المجلس اجتماعا خاصا شبيها باللقاء الذي يعقد لاختيار حبر اعظم، ليبت بشأن المرشحين لتولي الامانة العامة للمنظمة الدولية.

وهي المناسبة الوحيدة التي يتبنى فيها مجلس الامن قرارا سريا.

الا ان الاجتماع استمر بالكاد ثلاث دقائق.

وبدلا من الدخان الابيض، اعلن نبأ دعم بقاء الامين العام في منصبه لولاية ثانية برسائل وضعها دبلوماسيون بريطاني واميركي والماني على موقع تويتر من داخل القاعة.

وقال دبلوماسي طالبا عدم الكشف عن هويته ان "القرار تلي وبدلا من رفع الايدي او التصويت، قوبل بالتصفيق".

وخرج سفير الغابون في الامم المتحدة نيلسون ميسوني الذي يتولى رئاسة مجلس الامن في حزيران/يونيو من القاعة ليتلو امام الصحافيين بيانا يؤكد ان المجلس اوصى بتمديد ولاية وزير الخارجية الكوري الجنوبي السابق على رأس المنظمة الدولية.

وقال ميسوني ان المجلس تبنى بالاجماع تقديم "توصية للجمعية العامة للامم المتحدة بتعيين بان كي مون امينا عاما للامم المتحدة لولاية ثانية تمتد من الاول من كانون الثاني/يناير 2012 الى 31 كانون الاول/ديسمبر 2016".

وقال بان في تصريح من برازيليا التي يزورها حاليا ان "التصويت بالاجماع داخل مجلس الامن شرف كبير". واضاف "يشرفني ان اخدم هذه المنظمة العظيمة كامين عام واعبر عن شكري لهذه الثقة وهذا الدعم".

وتابع بان كي مون (67 عاما) "افتخر بما قمنا به سويا. وعلى الرغم من انني ادرك التحديات الهائلة التي تنتظرنا (...) لدي الحافز والاستعداد لمواصلة العمل مع الدول الاعضاء".

وكان بان كي مون واثقا من تمديد ولايته في غياب اي منافس آخر على المنصب.

ودعم مجلس الامن الدولي للامين العام حاسم اذ ان ايا من دوله الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) يمكن ان تستخدم حق النقض (الفيتو) لمنع تعيينه.

وسبب دبلوماسيون من دول اميركية لاتينية بعض التأخير امس عندما طلبوا مزيدا من الوقت للحصول على توجيهات من حكوماتهم قبل ان تعلن مجموعتهم موقفها.

وكانت الحكومة الروسية آخر الاعضاء الدائمين في مجلس الامن يعلن الخميس دعمه لمنح ولاية ثانية لبان كي مون.

وبان كي مون الذي لا يملك شخصية سلفه كوفي انان القوية، تولى منصب الامين العام في الاول من كانون الثاني/يناير 2007 بعد الاصلاح الرامي الى جعل هذه المنظمة اكثر فعالية وشفافية واقل كلفة.

وخلال ولايته الاولى، حرص بان كي مون الذي يجوب العالم بلا توقف ويعمل بلا كلل حسب المقربين منه، على عدم اثارة غضب الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن.

وهو يبدو اقرب الى الولايات المتحدة منها الى باقي الدول بحسب بعض الدبلوماسيين. وقد تعرض لانتقادات روسيا اثر استقلال كوسوفو في 2008، ثم خلال الحرب بين روسيا وجورجيا في اب/اغسطس 2008.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل