المحتوى الرئيسى

الكنيسة تطالب ''شباب ماسبيرو'' بعدم الاعتصام مجدداً

06/18 12:19

القاهرة - محرر مصراوي :

طلبت الكنيسة الأرثوذكسية رسمياً من اتحاد شباب ماسبيرو عدم الاعتصام مجددا، ورفع مطالب الأقباط، فيما أكدت، الخميس الماضي، رفضها مشروع "الوعى السياسى"، وفشل الاتحاد فى تحديد موعد للقاء البابا شنودة.

والتقى الوفد الأنبا أرميا، سكرتير البابا شنودة، فى محاولة لتحديد موعد معه وعرض مشروع "الوعى السياسى" داخل الكنائس عن طريق مجموعة من الندوات والاجتماعات لتثقيف الأقباط سياسيا دون التوجيه للانتماء لحزب معين أو مرشح بعينه.

وأبدى الأنبا أرميا تحفظه على المشروع فى إشارة لرفضه، مطالباً الاتحاد بعدم الاعتصام مجدداً أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، لأن ذلك سيضر الأقباط، حسب قوله، وأضاف للوفد: "البابا شنودة والأساقفة زعلانين منكم علشان ماسمعتوش الكلام وفضيتوا الاعتصام زى ما قال".

وحاول الوفد إقناع الأنبا أرميا بأهمية الاعتصام فى حال عدم الاستجابة للطلبات التى أعلنوها، وأنهم "علقوا" الاعتصام ولم يفضوه، محددين شهرا كاملا كفرصة للحكومة لتحقيق المطالب، إلا أن الأنبا أرميا أكد أن الكنيسة تتحفظ على مشروع قانون دور العبادة الموحد ويجب عدم اتخاذ خطوات تضر بموقف الكنيسة والأقباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل