المحتوى الرئيسى

بوكو حرام الاسلامية المتشددة تتبنى التفجير الانتحاري في ابوجا

06/18 11:44

ابوجا (ا ف ب) - اعلنت مجموعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة النيجيرية الجمعة مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري بالسيارة المفخخة الذي استهدف الخميس مقر الشرطة الفدرالية في ابوجا واوقع قتيلين وعددا من الجرحى.

وزار الرئيس غودلاك جوناثان الجمعة مكان الاعتداء الانتحاري الاول في نيجيريا مؤكدا للصحافيين ان قوات الامن تواجه ظهورا "مخيفا" للهجمات الارهابية.

وقال "سننتصر بالتاكيد على هذه الهجمات. يجب على الناس ان لا يصابوا بالهلع. سيصبح هذا من الماضي في وقت قريب".

ورافقه في هذه الزيارة قائد الشرطة حافظ رنجيم الذي اعلنت بوكو حرام انه كان مستهدفا بهذا الهجوم.

وقالت الحركة في بيان نشر ليلا "نحن مسؤولون عن الهجوم بالقنبلة الذي استهدف مقر الشرطة في ابوجا ونفذ من اجل اظهار قدرتنا على التحرك لكل الذين يشككون في ذلك".

واضافت المجموعة انها كانت تستهدف قائد الشرطة الفدرالية النيجيرية.

واضاف البيان "من المؤسف اننا لم نتمكن من بلوغ هدفنا لانه كان المفتش العام للشرطة حافظ رنغيم".

وفي هذا البيان الموقع باسم شخص يدعى ابو زيد قالت الحركة ان قائد الشرطة ادلى في الاونة الاخيرة "بتصريحات غير مسؤولة تؤكد انه سيقوم بسحقنا خلال ايام".

وقبل دقائق على وقوع الانفجار قال شهود انهم رأوا موكبا يدخل حرم مقر الشرطة ويقل مسؤولا كبيرا في الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل