المحتوى الرئيسى

جارديان: الثورات العربية أهم حدث في القرن الحادي والعشرين

06/18 15:38

كتب إيان بلاك في صحيفة «جارديان» البريطانية السبت مؤكداً أنه لا أحد يستطيع التنبؤ بنتائج الربيع العربي، والثورات التي أصبحت جزءا أساسيا من المشهد السياسي العالمي. وأشار إلى أن الثورة التونسية سوف تذكر دائما على أنها المحرك الرئيسي الذي أشعل فتيل الثورات العربية، وغير وجه الحالة الراهنة في ليبيا وسوريا للأبد، وربما تكون تلك الثورات أهم ما حدث في القرن الحادي والعشرين حتى الآن، رغم مرور 6 أشهر فقط عليها.

وقارن بلاك بين الثورات العربية، ليكتشف أن بينها عناصر مشتركة كثيرة، منها: الشباب المتحمسون الغاضبون من نقص الحريات والفرص والوظائف، والحكومات الفاسدة الفاشلة والمحسوبية والفقر الطاحن، و في كل البلاد العربية التي ثارت، جمع الخوف من الشرطة الفقراء والأغنياء على حد سواء.

 وقال إن النظام الحاكم في تونس كان هو الأسرع في السقوط، رغم كونه من أكثر الأنظمة شراسة وقمعية في العالم العربي. أما في مصر، فكان الحاسم هو قرار الجيش بالتخلي عن الرئيس وعدم سحق المتظاهرين، لأنهم عرفوا أن البديل هو وحشية الديكتاتوريين التي تؤدي إلى الحرب الأهلية كما يحدث في طرابلس ودمشق.

ورأى بلاك أن الإسلاميين الذين يعتبرون الفزاعة الدائمة للغرب وأعداء الأنظمة العربية المستبدة، لم يلعبوا بعد دورا رئيسيا فيما يحدث في المنطقة، رغم أن حركة «النهضة» في تونس، والإخوان المسلمين في مصر أمامهم فرص جديدة وكبيرة في لعب هذا الدور بعد الثورة. من ناحية أخرى، يعتبر مقتل أسامة بن لادن نهاية لأيديولوجية الجهاد في العالم العربي، واستبدالها بقوة الشعب.

واعتبر محللون سياسيون أن السنوات الأصعب في تاريخ تونس ومصر هي فترة التحول التالية للانتخابات البرلمانية، وإقامة بنية تحتية كاملة من الحكم السياسي طبقا لإرادة الأغلبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل