المحتوى الرئيسى

عضو بالكونجرس الأمريكى يطالب بالإفراج عن الجاسوس الإسرائيلى.. ويؤكد براءته

06/18 19:18

أرسل عضو الكونجرس الأمريكى جارى أكرمان، الديمقراطى عن ولاية نيويورك، رسالة لمناشدة المسؤولين المصريين للإفراج عن الطالب الإسرائيلى الأمريكى إيلان جرابيل، المحتجز فى مصر بتهمة التجسس، الذى عمل كمتدرب فى مكتب عضو الكونجرس. قال «أكرمان»، العضو فى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، فى تصريحات للصحفيين إن تهم التجسس التى يواجهها جرابيل تستند إلى قيامه بإرسال رسائل بريد إلكترونى حول لقاءاته بالقاهرة، حيث كان يعمل لحساب منظمة غير حكومية تساعد على توطين اللاجئين من السودان والعراق.

وأضاف عضو الكونجرس الأمريكى أنه قام باتصالات على أعلى مستوى مع مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين كبار، وتلقى تأكيدات أن جرابيل لا يعمل بأى حكومة من البلدين. وأكد أنه طالب المسؤولين المصريين فى رسالته بتوفير محام لجرابيل. ووصف «أكرمان» الاتهامات الموجهة إلى جرابيل (28 عاما) بأنها سخيفة، مشيرا إلى أن جرابيل يعمل لديه كمتدرب منذ عام 2002، وأنه خريج مدرسة برونكس العليا للعلوم وجامعة جون هوبكنز، وخدم فى قوات الدفاع الإسرائيلية وأصيب فى عام 2006 خلال الحرب على لبنان، ويعيش حاليا مع والديه فى مدينة نيويورك، ويدرس القانون بجامعة إيمورى، وأن الذنب الوحيد الذى اقترفه هو كونه غافلا، وقال: «إذا كان جاسوسا فلن يضع صورته على (فيس بوك) بزيه العسكرى الإسرائيلى».

وأكد عضو الكونجرس الأمريكى براءة الشاب من تهم الجاسوسية وقال: «إنه من النوع الذى يحب لفت الأنظار، لكنه ليس جاسوسا». وقال «أكرمان» الذى يرتبط بعلاقات متشعبة مع المسؤولين المصريين لعمله بلجنة الشؤون الخارجية إنه أبلغ المسؤولين المصريين باستعداده للسفر إلى مصر للاجتماع مع السلطات المصرية إذا كان ذلك سيساعد على توضيح الحقيقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل