المحتوى الرئيسى

مستندات من العمل الدولية تنفي مزاعم اتحاد العمال

06/18 22:18

القاهرة (أ ش أ)


كشف مصدر مسئول بوزارة القوى العاملة والهجرة اليوم السبت النقاب عن مستندات من منظمة العمل الدولية تؤكد أن عدم إدراج مصر على القائمة المختصرة للدول التي تنتهك حقوق العمال جاء بفضل إصدار قانون الحريات النقابية الذي أطلقته الوزارة تحت رعاية الدكتور أحمد حسن البرعي وزير القوى العاملة والهجرة مؤخراً.

وقال المصدر، في تصريح اليوم السبت، إن هذه المستندات فندت المزاعم التي كانت ترددها بعض الكوادر العمالية باتحاد العمال، ''وأوضحت الحقيقة أن القرار جاء بفضل جهود حكومة ثورة 25 يناير، وليس بفضل القانون الذي تقدمت به وزيرة القوى العاملة والهجرة الأسبق في النظام السابق''.

وأضاف المصدر أنه يقدم مستنداً آخر يدلل على عدم صحة المزاعم التي رددها أعضاء اتحاد العمال عن رفض منظمة العمل الدولية لإدراج نبيل عبدالغني عضو الاتحاد المصري للنقابات المستقلة كعضو مناوب لإسماعيل فهمي القائم بأعمال رئيس اتحاد العمال في اجتماعات المؤتمر عن عمال مصر، واعتماد آخر هو نائب رئيس الاتحاد بدلاً منه، لافتاً النظر إلى أن المستند الجديد يؤكد أن التشكيل النهائي لفريق عمال مصر يشمل فهمي رئيساً للفريق وعبدالغني مناوباً له.

وكان مصدر بالمنظمة أكد أن مجلس إدارة المنظمة طلب أن يكون أحد أعضاء النقابات المستقلة، التي تشارك لأول مرة في أعمال المؤتمر، عضواً مناوباً لرئيس اتحاد العمال وذلك بصفتها ممثلة عن شريحة من عمال مصر، وأنه تقرر رفع مصر من قائمة الدول المخالفة وفقا للإجراءات التي اتخذتها حكومة الدكتور عصام شرف مؤخرا في شأن احترام حقوق العمال وحريتهم باعتبارهما أحد احتياجات الثورة، بالإضافة إلى تعهد وزير القوى العاملة والهجرة بتقديم قانون يدعم حرية النقابات، والذي يحترم معايير منظمة العمل الدولية ويرفع الإجراءات الجبرية التي كانت تفرض في السابق على التنظيم النقابي، على أن يتم تطبيق هذا القانون في أقرب وقت.

وكانت قيادات اتحاد العمال قد زعمت في وقت سابق أن لديها وثائق من مؤتمر العمل الدولي، الذي اختتم أعماله الليلة الماضية بمدينة جنيف السويسرية، تكشف عن أن رفع اسم مصر من قائمة الملاحظات لمخالفتها الاتفاقية 87 بشأن الحقوق والحريات النقابية جاء في شهر يناير الماضي عقب تلقي منظمة العمل الدولية مشروع قانون النقابات العمالية الجديد الذي تقدمت به مصر كما وعدت من قبل.

وقال القائم بأعمال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر إن الوثيقة، التي حصل عليها الوفد العمالي، تؤكد بطلان ادعاء الدكتور أحمد حسن البرعى وزير القوى العاملة بأن الرفع جاء عقب زيارته لجنيف في أبريل الماضي، مدعياً أن إطلاقه للحريات النقابية ي مصر هي السبب في رفع اسم مصر من القائمة.

وأعرب اتحاد العمال، الذي شارك في مؤتمر العمل الدولي بجنيف، عن ارتياحه لفوز مصر بمقعدين أصليين في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية بحصول سمير علام ممثل أصحاب الأعمال على أعلى أصوات المرشحين في دول العالم وتوليه المقعد عن شمال أفريقيا لمدة 4 سنوات قادمة.

وأوضح اتحاد عمال مصر أنه بالنسبة لحصول الحكومة على المقعد الأصلي عن المجموعة في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية بجنيف جاء الترتيب له في لجنة العمل الإفريقية التي عقدت بالكاميرون في أبريل الماضي، حيث تم الاتفاق على تصعيد مصر للمقعد الأصلي بدلا من المقعد البديل الذي حصلت عليه الجزائر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل