المحتوى الرئيسى

استجابة ضعيفة من نساء السعودية لحملة "سأقود سيارتي بنفسي"

06/18 15:14

غزة - دنيا الوطن

وسط مشاركة ضعيفة للغاية انطلقت -يوم الجمعة 17 يونيو/حزيران- الحملة التي أطلقتها نساء سعوديات تحت شعار "سأقود سيارتي بنفسي"؛ التي تدعو إلى السماح للنساء بقيادة السيارات في السعودية.

وتهدف الحملة إلى تدريب المرأة على قيادة السيارات وتشجعيها على ذلك باستخدام رخص قيادة صادرة في دول أجنبية.

وأورد موقع "تويتر" أن عددا من النساء في السعودية قمن بقيادة السيارة -يوم الجمعة- 17 يونيو/حزيران تجاوبا مع الحملة، وذكر الكاتب توفيق السيف على صفحته في موقع "تويتر": "لقد عدنا للتو من السوبر ماركت بعد أن قررت زوجتي بدء نهارها بالقيادة إلى هناك ذهابا وإيابا".

من جهته قال محمد القحطاني رئيس الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية على صفحته في الموقع ذاته أيضا: "لقد عدت برفقة زوجتي مها من جولة استغرقت 45 دقيقة قادت خلالها السيارة في شوارع الرياض".

وتدعو حملة نظمتها ناشطات على مواقع "فيس بوك" و"تويتر" النساء اللاتي بحوزتهن رخص قيادة أجنبية إلى التحرك بشكل منفرد، خلافا لما حدث العام 1990م، عندما قادت النساء السيارات بشكل جماعي ما أدى إلى توقيفهن.

بدورها قالت الناشطة السعودية وجيهة الهويدر لوكالة "فرانس برس" إنها لا تتوقع خروج عدد كبير من النساء، كما يتوقع المؤيدون لذلك في الخارج، وأضافت "لا أتوقع الكثير كما يتخيل الناس في الخارج".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل